النيابة العامة بـ Hal-Vilvorde تتابع 19 شخصا في قضية الهجوم المسلح على مطار زافينتيم

بلجيكا 24 – ستتابع النيابة العامة  بـ Hal-Vilvorde تسعة عشر شخصا في إطار التحقيق بشأن الهجوم المسلح الذي وقع في مطار زافينتيم  في 2013.  وسيمثل 16 رجلا و 3 نساء، يقيمون في بلجيكا باستثناء واحد، أمام المحكمة الجنائية.

وتعود أحداث القضية إلى 18 فبراير 2013، حيث قام ثمانية  رجال على الأقل وهم مدججون بالسلاح ويرتدون زي الشرطة بالاقتراب من طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية Helvetic، التي كانت تستعد للإقلاع باتجاه زيوريخ. واستولوا على 120  طردا يحتوي على ألماس بقيمة 73 مليون يورو.

ومكن التحقيق من استعادة جزء من الألماس المسروق، وتورط العديد من الأشخاص في هذه القضية. وفي مايو 2013، ألقي القبض على الفرنسي Marc Bertoldi بـ Metz، قبل أن يتم اعتقال سبعة أشخاص آخرين في اليوم الموالي ببلجيكا. ثم جرت عمليات اعتقال أخرى، ولكن تم إطلاق سراح الجميع.

تقول النيابة العامة : “سيمثل 9 أشخاص أمام المحكمة بتهمة التواطؤ في قضية السرقة، وسرقة السيارات المستخدمة في عملية السرقة وإضرام النار فيها”. “ويشتبه في الآخرين بإخفاء جزء من الغنيمة. كما يتهم 6 أشخاص من بينهم أيضا بتبييض الأموال ببلجيكا وسويسرا والمغرب.  ويتهم 18 شخصا أعيد عرضهم على المحكمة بالانتماء إلى منظمة إجرامية”.