النيابة العامة البلجيكية تؤكد أن تفجيرات بروكسل عمل انتحاري

بلجيكا 24 – أكدت النيابة العامة الفدرالية أن التفجيرات الثلاث التي وقعت صباح اليوم الثلاثاء، اثنان منها بمطار زافنتيم والثالث بمحطة مترو مالبيك، كانت هجمات إرهابية. وعين قسم مكافحة الإرهاب التابع للنيابة العامة الفدرالية قاضي تحقيق خبيرا في الإرهاب. وبمطار بروكسل تم الإبلاغ عن سقوط 11 قتيل و81 جريح وفقا  لوزيرة الصحة Maggie De Block. وأكد المدعي العام من جهته بأن الأمر يتعلق بهجوم انتحاري. وقد انفجرت قنبلتان، فيما عثر على الثالثة بالقرب من محطة المطار في الطابق تحت أرضي.

وتوالي وقوع انفجاريين صباح اليوم الثلاثاء في حدود 08h00، أحدهما بصالة المغادرة  بمطار زافنتيم والآخر في الجزء المخصص للرحلات المستأجرة. كما سمع دوي إطلاق نار في صالة المغادرة. حسب ما ذكره العديد من شهود العيان. يقول Alphonse Youla، وهو شخص يبلغ 40 سنة والذي بدا عمله في حدود 4h00 : “سمعت أحدا يصرخ بالعربية ولم افهم ما يقول. وعمت فوضى لا توصف، وانهار السقف ووقع الضحايا في كل مكان. وقد ساعدت في نقل خمسة قتلى إلى الخارج، وكان هناك الكثير من الجرحى، وأشخاص قطعت سيقانهم. ورأيت أيضا أفرادا من الأمن وهم جرحى”.

وعلمت وكالة الأنباء البلجيكية من مصدر مطلع أنه تم العثور على أسلحة في مبنى مطار زافنتيم بعد الهجوم. ولم تتأكد صحة المعلومة بشكل رسمي.