النيابة العامة الاتحادية تفتح تحقيقا حول تهديدات تنظيم داعش ضد بلجيكا

أعلنت النيابة العامة الاتحادية اليوم الخميس أنها فتحت تحقيقا حول شريط جديد يعود لتنظيم الدولة الإسلامية (EI) والذي يهدد بلجيكا وسكانها. وكان التنظيم الإرهابي قد أعلن عن تهديدات جديدة ضد بلجيكا.

 

وذكرت صحيفتا Het Laatste Nieuws و la Dernière Heure أن جهاديا من أنتويرب أكد أن “المكتبات والمدارس والمستشفيات والشوارع التجارية وأيضا النوادي الليلية” تعتبر أهدافا محتملة.

 

وكان  شريط الفيديو الذي يتحدث فيه عبد الله نعمان من أنتويرب والذي يبلغ 20 سنة، قد أُرسل عبر الواتساب إلى Montasser AlDe’emeh وهو خبير في الجهادية.

 

ووفقا للسيد AlDe’emeh، فمن الواضح أن هذا الرجل الشاب لا يتحدث من تلقاء نفسه، ولكنه يتحدث باسم مجموعة. وقد كان على  اتصال مع محيطين بعبد الحميد أباعواد، من بروكسل، الذي يعتبر أحد العقول المدبرة التي خططت للمؤامرة التي تم إحباطها بـ Verviers.

 

كتبت فاطمة محمد