النقابة الاشتراكية تتهم الحكومة الاتحادية بانتهاك الخصوصية الفردية

تعتقد نقابة FGTB أن الحكومة الاتحادية تنتهك الخصوصية من خلال السماح بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة لمنازل العاطلين عن العمل، في حين أنها كانت تكافح لقمع الاعتداءات السكنية التي كان يقوم بها مفتشو Onem دون تراخيص.

 

وتستنكر النقابة الاشتراكية أن من بين الأشخاص المستهدفين بهذا الإجراء هم ذوو الطبيعة و الخلفية الهشة، أي أولئك الذين لا يعرفون أنهم باستطاعتهم معارضة تنفيذ هذه العمليات.

 

واستحضرت النقابة فضيحة  LuxLeaks، مشيرة إلى أنه في بلجيكا من الممكن سرقة ستة مليارات يورو من الضرائب دون أي انتهاك للقانون، ولكن هذا القانون يعاقب العاطلين عن العمل الذين يتشاركون في السكن.

 

وعارضت النقابة، مثلها مثل الجمعيات والنقابات الأخرى، حساب الإعانات على أساس الوضع العائلي، بدلا من مراعاة الوضع الوظيفي الفردي للعمال.

 

Belg24