النقابات مترددة في القيام بالإضراب العام المقرر في أكتوبر

بلجيكا 24 – ورد في صحيفة De Tijd أن النقابات لا تزال مترددة في الإبقاء على يوم الإضراب العام الذي تقرر إجراؤه يوم الجمعة 7 أكتوبر، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية على تعيين حكومة ميشال.

وبالتالي، لا تنوي CGSLB أصغر النقابات الثلاث القيام بدعوة إلى وقف العمل في هذا اليوم، في حين أن الاشتراكيين والمسيحيين سيقررون في وقت لاحق ما إذا كان سيتم إجراء هذا الإضراب أم لا.

وكانت النقابات قد أعلنت في مايو الماضي عن خطة عملها بعد أن قدمت الحكومة الاتحادية العديد من التدابير التي استهدفت مرونة سوق العمل، بما في ذلك إصلاح أسبوع من 38 ساعة عمل. وتقرر القيام بمظاهرة وطنية يوم 29 سبتمبر، إضافة إلى إضراب عام يوم 7 أكتوبر.

وإبان وضع هذه الأجندة، كان ممثلو العمال يعتقدون أن أشغال الميزانية لسنة 2017، والتي ستتضمن على الأرجح التدابير الاقتصادية الجديدة قد تنتهي في مستهل شهر سبتمبر. ولكن ذلك لم يكن هو واقع الحال. ويقول Mario Coppens رئيس ACLVB، الجناح الفلاماني لنقابة CGSLB : “ما لم تعلن الحكومة فجأة عن بعض التدابير غير المقبولة، لا أرى أي سبب كبير للقيام بالإضراب”. ويضيف : “أنا لا أرى لماذا سأطلب من قاعدتي القيام بإضراب”.

فيما تتشاور النقابة المسيحية ACV مع أعضائها، وستتخذ قرارا تبعا لنتيجة هذه المشاورات.

وأخيرا، سيقوم الجانب الاشتراكي باتخاذ قرار يوم 20 سبتمبر، والذي لا يزال مع ذلك يؤكد على الحفاظ على الإضراب الذي سينظم يوم 7 أكتوبر، من دون أن يضيف مزيدا من المعلومات بشأن طبيعته ولا حجمه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *