النائب البرلماني Luk Van Biesen يقدم اعتذار عن تصريحاته العنصرية

بلجيكا 24 – قدم النائب Vld Luk Van Biesen المنتمي لحزب Open Vld اعتذارا علنيا عن تلفظه “بالكلمات الجارحة والمهينة ‘عودي إلى المغرب’”، التي أطلقها تجاه رئيسة فريق حزب sp.a مريم كيتير، والتي أجرى معها مقابلة اليوم الجمعة. وخلال بيان مقتضب، قال النائب الليبرالي الفلاماني لم تكن لديه أبدا النية في إيذاء السيدة كيتير أو الجالية المغربية. وأعربت مريم كيتير عن ارتياحها بعد اعتراف السيد Van Biesen بأخطائه. واعتبرت الموضوع منتهيا في الوقت الحالي.

ووفقا للتصريحات التي نسبها لـ Vld Luk Van Biesen نائب حزب Open Vld، عدد من البرلمانيين في أعقاب مناقشة الشؤون الحالية في جلسة علنية يوم أمس الخميس، دعا النائب الليبرالي الفلاماني زميلته مريم كيتير إلى “العودة إلى المغرب”. واعترف النائب اليوم الجمعة بأخطائه. وأوضح قائلا : “هذه الكلمات ليست في قاموسي. وأنا لست عنصريا ولن أصبح عنصريا أبدا. ليس اليوم ولا غدا”. وأشار النائب الفلاماني إلى أن العنصرية غير مسموح بها، “في أي مكان، وبالتأكيد في البرلمان”. وأضاف أن البرلمانيين يؤدون “وظيفة المثال”، وأن”هناك مبادرات سيتم اتخاذها من أجل مكافحة العنصرية على جميع المستويات”.

وأعربت مريم كيتير عن ارتياحها بعد أن رد السيد Van Biesen بشكل إيجابي على دعوتها التي سمحت “بتبادل بناء”. كما رحبت أيضا باعتراف نائب Open Vld بالمشكلة، ولاسيما حين أرسل إشارة واضحة  يؤكد فيها على عدم قبول العنصرية. وقالت : “أنا مسرورة لأن تعبيرا من حوار قد ساعد على حملنا جميعا لرسالة بمحاربة العنصرية في كل الأوقات”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *