الموسم الدراسي بعد شهر والمتاجر تعرض لوازم المدرسة

كتبت : فاطمة محمد

 

لا زال هناك شهر كامل على بداية الموسم الدراسي، لكن البعض يفكر بالفعل في شراء اللوازم المدرسية. وتعتبر بداية أغسطس المرحلة التي يباع فيها هذا النوع من المواد بشكل كبير. وقد رتبت المحلات الكبرى رفوفها بالفعل.

 

وتستمر عملية إعادة الترتيب في محور “اللوازم المدرسية” في سوبر ماركت بمنطقة شارلروا. وككل سنة، يطغى ترتيب الاتجاهات الكبرى على الأصغر.

 

وهناك المئات من المنتجات المتوفرة التي تزيد من نسبة البيع. يقول Quentin Moreau مسؤول القسم غير الغذائي :”الاتجاهات الرئيسية، هي المواد المسماة ” Minions”. وبالنسبة للذي تختاره الفتيات أكثر، هناك مواد “أميرة الثلوج”. وهي السنة الثانية حيث يعمل هذا الأمر جيدا. وهناك الطريقة القديمة : كل المواد التي تحمل صورا للأندية الرياضية”.

وكان الصحفي Julien من إذاعة RTL قد سأل الأطفال إذا كان من الضروري  الحصول على مواد تساير الموضة. فجاءت الإجابات واضحة : “نعم هذا ضروري، في المدرسة يقولون “أو! هذا شيء جميل”.

 

بالنسبة للموسم الدراسي الجديد، فبعض الأشياء تعرض تغييرا حقيقيا.مثل المباري المصممة خصيصا للذين يستعملون أياديهم اليسرى. أم فيما يخص المصممين، فاختيار الأدوات يصبح أولوية، وهو شيء يصيب الهدف. وقد عرض الصحفي واجهة كلاسيكية على فتاتين : ولكنهما لم ترغبا بها. “إنها قوية وألوانها جميلة”. وتابع Quentin Moreau : “وفي ما يخص التصميم، فنلاحظ نقوشا ظاهرة ومواد متغيرة”.

 

وفي علامة أخرى، تضاعف الفضاء المخصص للوازم المدرسية ثلاث مرات بسبب اقتراب الموسم الدراسي. وهنا أيضا، ستكون الأيام الخمسة عشر الأولى من شهر وأغسطس حاسمة، ومن بين النماذج المعروضة،  نأخذ بعين الاعتبار التطور الرقمي. تقول Julie Stordiau المتحدثة باسم العلامة التجارية : “هذه السنة، تم إدخال التكنولوجيا الجديدة في الحقائب. إذ يوجد بها جيب خاص باللوحة الإلكترونية أو الحاسوب المحمول”.

 

ومن الآن وإلى غاية شهر سبتمبر ستعرض هذه العلامة التجارية 10 ألف مادة من المواد المدرسية.