le roi Philippe et la reine Mathilde

الملك فيليب يلغي أنشطته بسبب تأثره باعتداءات بروكسل

بلجيكا 24 – يوم الثلاثاء زار الملك فيليب والملكة ماتيلدا ضحايا اعتداءات بروكسل التي وقعت يوم 22 مارس. وقد وصلا في الصباح إلى مستشفى سان بيير ببروكسل وإلى مستشفى جان بورتايلس بفيلفورد. يقول الناطق الرسمي باسم القصر الملكي رفيق يلمز : ” قابلا الضحايا الذين يخضعون للعلاج بالمستشفى وأسرهم. لقد أرادا أن يقدما دعمهما للضحايا”.

وأكد القصر الملكي من جانبه أن العاهلين “تأثرا بشدة باعتداءات زافنتيم  ومترو مالبيك.. “.

وألغى العاهل البلجيكي زيارته بعد أن كان مقررا أن يحضر سباق الدراجات بفلاندرز يوم الأحد المقبل. ولا يتعلق الأمر بأسباب أمنية، بل يتحدث قسم الاتصالات عن الاحترام والتكريم. يقول : “بعد الهجمات، ألغى الملك والملكة جميع أنشطتهما. وأرادا التركيز وتقديم دعمهما لضحايا الهجمات وأسرهم. ولهذا السبب لن يكون حاضرا” في الدورة المائة لسباق فلاندرز.

وسيتم تعزيز الأمن في مكان الحدث.