الملك فيليب يقدم جوائز لصحفيتين طالبتين لقيامهما بتغطية صحفية حول التضامن

أعلنت مؤسسة الملك بودوان أن الملك فيليب سلم الجوائز لكل من Sophie Mergen و Claudia Frickelاللتين فازتا في الدورة الحادية عشر لمسابقة Belgodyssée الصحفية. وتُميز هذه المسابقة السنوية التي أنشأتها RTBF و VRT بشراكة مع صحيفة L’Avenir و ميترو صندوق الملك فيليب، بين الصحفيين الشباب الخاضعين  للتدريب والمنحدرين من الطوائف الثلاث بالبلاد. وفي هذه السنة تعين على المشاركين الستة عشر الذي تم اختيارهم أن يبحثوا في موضوع “أشكال جديدة للتضامن”.

وأجرت Sophie Mergen، هي طالبة بالجامعة الكاثوليكية بلوفان (UCL) وتنحدر من سكاربيك، بتغطية صحفية تركز على “المبادرات الوطنية والجمعيات التضامنية التي نفذها شباب مسلمون”. بينما اهتمت Claudia Frickel وهي طالبة في جامعة بروكسل الحرة (VUB) وتنحدر من Aalter  بمنظمة l’ASBL Aditi، التي تقدم الدعم في أمور الحياة الجنسية للأشخاص في حالة إعاقة. وكلتا الطالبتين تقومان بتدريب مدفوع الأجر بـ RTBF و VRT على التوالي.

فيما عادت جائزة أفضل تعاون ثنائي إلى كل من à Nicolas Lowyck من Ihecs وينحدر موسكرون و Janne Vandevelde من KULeuven وتنحدر أنتويرب. فيما حصلت Eglantine Nyssen من الجامعة الكاثوليكية بلوفان (UCL) والتي تنحدر من موز على جائزة أفضل مساهمة في الصحافة المكتوبة التي نشرت في صحيفة L’Avenir.

تقول مؤسسة الملك بودوان التي تسير صندوق الملك فيليب أن المرشحين عملوا بتعاون وثيق مع هيئة الأخبار في RTBF و VRT. كما تم تعزيز الجانب الإلكتروني بالنسبة لهذه الدورة، إذ تعين على الشباب “إنتاج موضوع إلكتروني وجعله حيا على الشبكات الاجتماعية”.