Le Roi et le Premier ministre

الملك فيليب وشارل ميشال يزوران موقع حادث اصطدام القطارين

بلجيكا 24 – زار الملك فيليب ورئيس الوزراء شارل ميشال بعد ظهر اليوم مكان وقوع حادث تصادم القطارين في Saint-Georges-sur-Meuse، الذي خلف ثلاثة قتلى ليلة الأحد. ووقفا دقيقة صمت ترحما على أرواح الضحايا.

وفي وقت سابق استقبل جان ميشال جافو عمدة أماي، وفرانسيس ديجون عمدة Saint-Georges-sur-Meuse بدار البلدية بأماي في مقاطعة لييج شارل ميشال والملك فيليب، ورئيس إقليم ولونيا Paul Magnette وحاكم مقاطعة هيرفي جامار، خلال اجتماع عقد في 04h00 مع أجهزة الإنقاذ. وأشاد هؤلاء بفعالية تدخل فرق الإنقاذ بعد حادث الاصطدام المأساوي الذي كلف ثلاثة أشخاص حياتهم وأصيب 10 مسافرين.

وأصر جان ميشال جافو على الإشادة بتدخل كل من رجال مطافئ لييج ودائرة الإنقاذ بـ Hesbaye-Meuse-Condroz في Hemeco، وكذلك الصليب الأحمر. وأعرب أيضا عن تقديره لأفراد شرطة هيسباي وآندين الذين قدموا التعزيزات في عين المكان. وأشاد حاكم مقاطعة لييج Hervé Jamar أيضا بفعالية أجهزة الإنقاذ.

وأشار جان ميشال جافو إلى أنه كان يوجد على متن القطار وقت وقوع الاصطدام  نحو 50 راكبا، “معظمهم من الطلبة وموظفي شركة SNCB”.

وفي حدود 23h03، صدم قطار للركاب مؤخرة قطار للبضائع، كان متوقفا أو كان يستعد للتحرك. ووفقا لعمدة سان جورج، كان قطار الركاب يسير بسرعة 90 كلم/س.

ووصلت حصيلة الحادث إلى ثلاثة قتلى و10 مصابين، من بينهم خمسة أشخاص لا يزالون في المستشفى.