image

الملكة “فابيولا” ملكة القلوب

ولدت الملكة فابيولا فيرنانديس في مدريد، في الحادي عشر من يونيو 1928 من اسرة تتكون من سبعة اطفال، وتعتبر فابيولا ثالثة ابنة للسيد Gonzlo.

فمنذ شبابها كان همها اجتماعيا و ثقافيا،فبعد حصولها على شهادة التمريض، عملت فابيولا كممرضة في مستشفى بمدريد،
وفي ديسمبر 1960 تزوج الملك بودواين فابيولا ومنذ ذلك الحين لم تكف الملكة عن تقديم المساعدات للمواطنين البلجيكين.
وفي سبتمبر عام 1993 قبلت الملكة فابيولا رئاسة مؤسسة التضامن للملك بودوين و التي أنشأها الملك بودوين بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتوليه العرش و كان الهدف من هذه المؤسسة تحسين ظروف عيش المواطنين البلجيكيين،زيادة على ذلك كانت الملك تكرس كل الجهود لتقديم المساعدات للشباب و الاطفال،وقد خصصت الملكة جناحاً وعينت كاتباً مكلفاً بالرد على طلبات المساعدة.
وقد شجعت الملكة طب الاطفال حيث انشأت مؤسسة فابيولا للصحة العقلية للمساعدة الاشخاص الذين يعانون اضطرابات نفسية و اعاقات ذهنية.

وزيادة على اللغة الام الاسبانية تكلمت فابيولا اللغة الفرنسية و الهولندية باتقان و الالمانية و الايطالية كذلك.

الجدير بالذكر ان هذه السيدة العظيمة كانت تساعد الكثير من المواطنين والمجنسين حالياً بالجنسية البلجيكية في الحصول علي اوراق الاقامة والجنسية بشكل سريع ومساعدتهم بالاندماج بشكل اسرع بالمجتمع البلجيكي .
توفيت الملكة فابيولا في الخامس من ديسمبر بالعام الماضي ، وغادرت حياتنا ولكنها تركت لنا ذكرى جميلة لن تنسى وخدمات اجمل لكافة الاجانب والبلجيك ، شكراً فابيولا .