le commissaire général Dirk Van Den Bulck

المفوضية العامة للاجئين مضطرة إلى زيادة الموظفين في مواجهة تدفق اللاجئين

حذر المفوض العام Dirk Van Den Bulck اليوم الاثنين في برنامج De Ochtend على أمواج إذاعة Radio 1 أن تدفق اللاجئين إذا ظل مرتفعا في الأسابيع القادمة كما اليوم، فإن المفوضية العامة لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية (CGRA) ستكون بحاجة إلى تعزيز موظفيها الـ 120 الإضافيين الذين تم تعيينهم في شهر أغسطس.

وتم اكتشاف الزيادة المفاجئة لطالبي اللجوء أولا في دائرة الأجانب المسؤولة عن تسجيل واستقبال المتقدمين. وفي مرحلة ثانية، ستكون المفوضية العليا مطالبة باتخاذ القرار بشأن مصير طالبي اللجوء، سواء يمنحهم الحماية أو منعها عنهم.

ولذلك ستواجه المفوضية أيضا تدفق اللاجئين. يقول Van Den Bulck : “نشهد بالفعل تأخرا داخل المفوضية العامة، وهذا  يعنى أن الأمر لن ينتهي”. وفي أغسطس التحق 120 موظفا إضافيا بالمفوضية العامة لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية ولا يزالون منذ ذلك الحين في مرحلة التدريب. وإذا ما ظل عدد  اللاجئين يتوراوح ما بين أربعة على خمسة آلاف في الشهر، أو أكثر من ذلك، “فيتعين إذن ،حسب تحذير المفوض العام، وبشكل واضح، إضافة المزيد من التعزيزات الإضافية”.

وفي الوقت الراهن، ولا يزال بعض الأشخاص ينتظرون الحصول على جواب على طلب اللجوء خلال ثلاثة أشهر. غير أن آخرين ملزمون بالانتظار لفترة طويلة. ووفقا للمفوض العام فإنه “اعتمادا على التدفق والتعزيز،ي مكن أن يستغرق هذا الأمر أكثر من سنة” بالنسبة لفئات معينة من طالبي اللجوء.