charles michel-belgique

المعارضة تبدي شكوكا حول التحول الضريبي

أبدت المعارضة شكوكا حول التحول الضريبي الذي أعلنت عنه الحكومة. وقد طرح النواب في لجنة المالية العديد من الأسئلة على الوزير Johan Van Overtveldt، الذي من المنتظر أن يجيب عنها.

وكانت الحكومة الاتحادية قد كشفت النقاب عن مبادئها حول التحول الضريبي في نهاية يوليو. وقامت بتحديد التدابير بشكل دقيق قبل عشرة أيام من بداية الأشغال التي شملت أيضا الميزانية. وانتظرت لجنة المالية أخيرا ثلاثة أشهر قبل أن تتمكن من مسائلة الحكومة في هذه القضية بعد تأجيلات عدة للجلسة.

ومن بين الأسئلة التي أثيرت، تندرج مساندة الميزانية لتخفيض ضرائب الأشخاص الطبيعيين الذي خططت له الحكومة. ويعتقد الحزب الاشتراكي أن نصف الإصلاح الضريبي غير ممول. وقد سأل النائب Marco Van Hees من (PTB) قائلا : “في 2017-2018، هل سيكون بإمكانكم تمويل التدابير المعلنة؟”.

ويرى حزب (cdH) أن هناك تعويما للسياسة الضريبية ولميزانية الحكومة. ففي عام واحد، تغير وزير الميزانية وتولى وزير المالية مسؤولية التهرب الضريبي. يقول Benoît Dispa مؤكدا :  “تتمسكون بخطاب التقشف، واليوم، وخلال بضعة شهور، نمر من سنوات Martens-Gol لنعود إلى القلب (وهو شعار الحزب الاشتراكي في 1987، بعد سنوات من المعارضة). هذا الأمر ليست له مصداقية، فقد أصبح للسكان انطباع بأننا نروي الأكاذيب”.

ويرن صوت آخر في الأغلبية، يقول Luc Van Biesen من  (Open Vld) مرحبا : “إنه التحول الضريبي الثاني لهذه الحكومة خلال عام”. وقد أبرز السيد Biesen زيادة في القدرة الشرائية بـ 2,4 مليار يورو. كما رأى حزب (CD&V)، المطالب الشديد  لهذا الانزلاق الضريبي الثاني، فيه “خطوة في الاتجاه الصحيح”.