City--2

النيابة العامة تعلن أن المشتبه به في هجوم مركز City 2 اختلق عملية اختطافه

بلجيكا 24 – أقر المشتبه به، الذي كان يرتدي صباح اليوم الثلاثاء 20 يونيو، حزاما ناسفا وهميا بشارع نوف في بروكسل، بأنه اختلق عملية اختطافه، و ذلك بحسب ما ذكرته النيابة العامة في بروكسل.
و يأتي ذلك الاعترف، بعد زيارة قامت بها الشرطة لمسكن والدة المشتبه به، حيث عثرت قوات الأمن على بقايا المواد التي استخدمت في صناعة الحزام الناسف الوهمي، الذي كان يحتوي على بسكويت و ملح.
و طالبت النيابة العامة ببروكسل من قاضي التحقيق توجيه الاتهام للمشتبه به، بالإدلاء معلومات كاذبة متعلقة بخطر هجوم، و طلبت وضعه رهن الاحتجاز، و إجراء خبرة نفسية، و يمتلك قاضي التحقيق 24 ساعة اعتبارا من ساعة  احتجاز المشتبه به، لاتخاذ قراره.
و يذكر أن المشتبه به، كان قد أفصح للشرطة، بأنه تعرض لعملية اختطاف في سيارة أوصلته إلى شارع نوف ببروكسل، مع حزام ناسف، و وصف المشتبه به السيارة التي استخدمت في اختطافه المزعوم، و قد عثرت الشرطة على هذه السيارة بسكاربيك و تم اعتقال سائقها، الذي تم الإفراج عنه فيما بعد، و في الواقع، اعترف المشتبه به أنه أخذ بشكل عشوائي في الشارع، رقما للوحة سيارة.
و كان المشتبه به ج.ب. معروفا لدى المصالح القضائية لارتكابه عددا من المخالفات بما فيها تلك المتعلقة بمشاكل ذات طابع نفسي، و كان قد اتصل بالشرطة من قبل للتبليغ عن تلقيه لدعوة  بالانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.
و قد فتح تحقيق في هذا الموضوع، و لكن لم يتم تأكيد تصريحاته أو نفيها في هذه المرحلة. كما أن المشتبه به قد تورط في سنة 2014 في قضية لدى النيابة العامة الفدرالية.
و الجدير بالذكر أن المشتبه به، كان قد اتصل في حدود 5h30 بأفراد الشرطة المحلية ببروكسل-إيكسل، معلنا أنه يجمل حزاما ناسفا، يتعين تفجيره عن بعد من قبل شخص آخر، و زعم أنه كان تعرض للخطف في سيارة ثم تم وضعه بشارع نوف، و لذلك أنشأت الشرطة محيطا أمنيا حول جزء من الشريان التجاري  في مركز التسوق City 2 قبل أن يتم رفعه أخيرا قبل 10h30بقليل.
و تقوم النيابة العامة ببروكسل حاليا بإدارة القضية الجديدة، و ليس النيابة العامة الفدرالية المختصة في قضايا الإرهاب.
و توجه رئيس الوزراء شارل ميشال الذي ألغى مقابلة صباحية على راديو Bel-RTL الخاص، صباح اليوم إلى مركز الأزمات الفدرالي في حدود 8h00، بعد الإنذار بوجود قنبلة، قبل أن يلتحق يه وزير الداخلية جان جامبون. و قال وزير الداخلية بعد اعتقال المشتبه به : “أن الوضع أستقر، و لم يعد هناك أي تهديد ملموس في الوقت الراهن، و لكن حالة التأهب لا تزال عند المستوى الثالث”.
وأضاف : “لا يجب أن نرضخ للاختلال العقلي، و لكن حين يتحدث شخص ما عن حزام مع قنبلة، فيجب أخذ الأحداث على محمل الجد”.