home invasion à Anderlecht

المسلحون الذين سرقوا منزلا بأندرلخت كانوا رجال شرطة مزيفين

بلجيكا 24 – لا يزال عزيز زايدة تحت الصدمة وهو يتحدث عن الاقتحام الذي كانت أسرته ضحية له. ففي حدود 3h30 من صباح يوم أمس الاثنين، اقتحم ثلاثة رجال يرتدون بزات مضادة للرصاص خاصة بالشرطة منزل الأسرة بأندرلخت في منطقة بروكسل. وقاموا باحتجاز الأسرة ثم سرقوا إيرادات ثلاث محلات في ملكية الأسرة.

يقول عزيز زايدة، وهوبلجيكي من بروكسل من أصل باكستاني ويبلغ 38 سنة : “تلقى شعوري بالأمان ضربة كبيرة”. ولا بد من القول أنه في صباح يوم الاثنين، في حدود 3h30، قام ثلاثة رجال مسلحين بمسدس ورشاشات باقتحام مسكن العائلة الذي يقع بشارع Raupsy Chaudron بأندرلخت بمنطقة بروكسل. يضيف عزيز : “وتمكنوا من انتزاع الغطاء مع القفل الذي يفتح  الباب الإوتوماتيكي. وربما كان أحدهم تقنيا”. ويستمر عزيز في القول موضحا : “صعدوا إلى الطابق توجهوا إلى غرفة ابني محمد الذي يبلغ 18 سنة. ثم ربطوه بقيود حول معصميه. ثم بعد ذلك، ذهبوا إلى غرفة طفلي الآخرين وقاموا بنفس الشيء”.