les chiites

المد الشيعي بين المغاربة المقيمين ببلجيكا إغراء وإغواء

بلجيكا 24 – وفقا للموقع الإلكتروني لمركز الأبحاث العقائدية، يوجد 15 ألف شيعي ببلجيكا التي تغلغل إليها التشيع مع وصول اللبنانيين والعراقيين والإيرانيين منذ الثمانينات. ويتزايد التشيع في بلجيكا مع الوقت من خلال الارتفاع الملفت للنظر لعدد المغاربة الذين لم يسلموا من المد الشيعي والذين أضحوا يراوحون ما بين 5 آلاف إلى 7 آلاف متشيع. وقد  سبق لهم أن تشيعوا بمراكز شيعية ببروكسيل، بل وانتقل البعض منهم  للتتلمذ في إيران على يد مراجع شيعية  إيرانية وعراقية.

وكآلية للاختراق الشيعي لأفراد الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، تسعى إيران في إستراتيجية توسيع مدها الشيعي إلى تكثيف ديناميكية مؤسساتها  بالدول الأوروبية التي تشهد كثافة كبيرة للمهاجرين المغاربة ومن أبرزها بلجيكا وذلك من خلال تمويل عنصرها المكلف بالدعوة. وعملت على إنشاء بنية استقطاب دعوية من خلال بناء مراكز وجمعيات ومساجد، لاسيما في بروكسل ولييج وأنتويرب.

ويقبل الشيب والشباب من مغاربة بلجيكا بطريقة غريبة على التشيع في ظل الفراغ المهول الذي تشهده الجالية المغربية من ناحية الإلمام بالعلم الشرعي والمعلومات المتعلقة بالدين الإسلامي، والتالي يتأثرون بالمذهب الشيعي، مع العلم أن جل من تشيع من المغاربة لا يعلم عن الشيعة وأقسامها سوى اللحية واللباس المحتجب، مما يؤكد أن جهل الكثيرين بأمور الدين مستشر بكثرة بين صفوف المغاربة ببلجيكا.

وتعتبر الأسباب الأولى لتشيع مغاربة بلجيكا دوافع سياسية مع انتصار الثورة الإيرانية التي تعاطف معها المغاربة على اعتبارها ثورة إسلامية جاءت للوقوف في وجه أمريكا و إسرائيل ولتحرير فلسطين من يد الصهاينة خاصة بعد الأمل الذي أحياه انتصار حزب الله الشيعي على الصهاينة سنة 2006. وهذا يعمي أبصار المغاربة المتشيعين عن رؤية الدوافع التي تقوم عليها المذاهب الشيعية التي تستبيح دماء أهل السنة، وتعتبر قتل السني أحب إلى الله من قتل الصهيوني، حسب ما هو مدون في كتابهم “الكافي” الذي هو بمثابة صحيحي البخاري ومسلم عند أهل السنة، كما أنهم يعتبرون دماء السنيين أحط من دماء الحيوان. بل الأخطر من ذلك أن المذاهب الشيعية تصف الصحابة بالمرتدين وأن القرآن طاله التزوير.

والأدهى من ذلك أن المغاربة ببلجيكا يتم استدراجهم لاستقطابهم إلى المذهب الشيعي بمحبة آل البيت في البداية، لتعرض عليهم بعد ذلك مبالغ مالية لإعلان التشيع مقدمة من أياد خفية يعتقد أنها إيرانية إضافة على مزايا أخرى. وبالتالي فهناك ميزانية خاصة مخصصة لترويج الفكر الشيعي بين أبناء الجالية المغربية، أمام غياب لدعم القطب السني، بحيث توجد مساجد ومؤسسات ثقافية شيعية تتلقى دعما من جهات تدعم التشيع سواء كان دعما ماديا أو معنويا، في حين لا تحظى مساجد ومؤسسات سنية بذلك.

ويتغلغل المد الشيعي وسط الشباب  المغربي ببلجيكا بالاعتماد على مغربات أهمها المال، إذ يتلقى الفرد الذي تشيع دخلا شهريا يمكنه من العيش دون تعب ويغنيه عن العمل. ثم زواج المتعة الذي يقول الشيعة بحِلِّيته.

وقال الناشط الشيعي اللبناني محمد علي الحسيني، الأمين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ في لبنان، المعروف بمناهضته للسياسة الإيرانية، أن إيران تسعى إلى “تجنيد” المغاربة في بلجيكا “الذين اتبعوا التشيع الصفوي وولاية الفقيه”، بعد أن “فتحت لهم طهران المساجد في بلجيكا، وهنا الخطورة، إذ يبدؤون من هناك في التصعيد الأمني والسياسي”. وأضاف مبررا هذا التوجه بأن إيران “كانت تسعى منذ ثمانينيات القرن الماضي إلى إيجاد منفذ وثغرة في الدول الأوروبية”.

كما اعتبر محمد علي الحسني أن المنطق الإيراني في أوروبا تغير اليوم وبات تنفيذه بيد من “يتبعون ولاية الفقيه”. ووفق رأيه، فإن هذا التوجه يمثل “خطرا داهما على أمن واستقرار أوروبا”. وإضافة إلى ذلك، يشدد على أن إيران “ترفض منطق الدولة المدنية والمواطنة”. يقول : “المسلم الشيعي في المغرب وتونس والجزائر وباقي البلدان ينبغي له ألا يتبع وطنه بل الولي الفقيه؛ فتنمحي بذلك الجغرافيا والأوطان”.

5 تعليقات

  1. اعتقد ان المواطنين العرب المسلمين في بلجيكا قد كشفوا الحقيقه بانضمامهم الى المذهب الجعفري الشيعي حيث لاحظوا ان المسلمين الشيعه يعملون من اجل السلام والتسامح والمحبه التي دعى لها الاسلام في القران و احاديث الرسول المصطفى ، رغم قيام التكفيريين الوهابيين المتشددين من تشويه سمعة المذهب الجعفري الشيعي المستمد فكره من الرسول وال بيته الاطهار .. ثم ان المسلمين السنه شاهدوا ان اغلب التطرّف والتشدد و تكفير الآخرين والقتل والتفجير بحجة الجهاد موجود فقط في الفكر الوهابي التكفيري المتخلف و ان هذه المذاهب السنيه أنتجت الآلاف الألاف من الإرهابيين والمتطرفين الذين يقتلون الاخر مثل جهات القاعدة واسامة بن لادن و الظواهري و كثير من القتله والمجرمين داعش والنصرة و الزرقاوي و البغدادي ووو غيرهم نتاج الفكر السني المتطرف !؟ وأتمنى من هذه الصفحه ان تكون منصفه عادله و لأ تعمل على الافتراء والتحيز والدس .. ان اوربا وغيرها نايجيريت بوكو حرام الان تعاني من الفكر السني المتشدد التكفيري و ليس كم غيره ولم نسمع يوميا ان مسلم شيعي قتل اخرين الا في حاله الدفاع عن النفس مثلما يحدث مع مجموعات داعش ومن معهم في مهاجمه شعب العراق الذي يتكون من نسبه عاليه من الشيعه ٦٧٪‏ و لذلك فان الاعلام الحقير الممول من هؤلاء يوصف ذلك بالجهاد مع انه ارهاب !؟

  2. للإنسان حق اختيار غقيدته
    و ﻻ إكراه في الدين
    و الموضوع هذا و بهذه الطريقة يعتبر
    طائقي و ضد حقوق اﻹنسان
    كما يشتمل على أكاذيب تنم عن جهل كاتبه
    و جهل هذا الموقع الذي يعرض هذه
    التفاهات.
    اتقوا الله في أنفسكم
    و عودوا إلى إنساتيتكم المفقودة إن كانت لكم إنسانية أصلا.

  3. حرية اختيار العقيدة مكفولة في بلجيكا و أوربا
    كما هي مكفولة شرعا ، قال تعالى : لا إكراه في الدين
    فليس من حق أحد التدخل في أديان و مذاهب البشر
    كما ليس من الأمانة و الشرف أن يكتب أحد موضوع طائفي و عنصري كهذا الموضوع
    و لكن يبدو أنّ الموضوع مدفوع الثمن و يراد له قتنة.
    كفاكم خرابا و فتنا و سفك دماء
    دعوا الناس مع ربهم و أديانهم

  4. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته…الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها…احذروا أيها المسلمون من أعداء الأمة و على رأسهم الصهاينة على غرار هنري بنارد ليفي و من يسير في فلكهم من حكام خونة و علماء سوء واعلام خبيث… الذين يعملون بالليل و النهار لتمزيق الامة…المطلوب في هذه المرحلة الدقيقة التسلح بالوعي والبصيرة لمعرفة العدو الحقيقي و في هذا الإطار يأتي هزذا المقال المشبوه و الخبيث الذي يخدم أعداء الأمة و الانسانية

  5. السلام عليكم
    شكرا جزيلا
    فاستهداف الجالية المغربية استهداف للمغرب
    و بلجيكا هي بوابة الاختراق الشيعي للمغرب
    و ما خفي كان أعظم من دعم مالي كبير لنشر التشيع هناك و تحويل الجالية إلى سفراء لنشر التشيع في المغرب بعد عودتهم
    ليبقى السؤال المطروح ما دور وزارة الأوقاف في الحفاظ عن الامن الروحي لمغاربة المهجر؟
    و ما خططها لوقف و التصدي لهذا التمدد الشيعي الذي أضحى ظاهرة تهدد البلاد و العباد؟