المخابرات البلجيكية تكثف فحص ملفات اللاجئين

المخابرات البلجيكية تكثف فحص ملفات اللاجئين

أسفرت التحريات التي أجراها رجال أمن الدولة بالتعاون مع المخابرات العسكرية البلجيكية ، إلى تحديد ستة أشخاص مشتبه بهم ، وتعتزم بلجيكا تكثيف جهودها بخصوص فحص كافة الملفات الأخرى الخاصة باللاجئين .
جاءت هذه الأرقام على لسان وزير الداخلية البلجيكي “جان جامبون” أثناء زيارته الطارئة لإحدى مراكز طالبي اللجوء في سينت نيكلاس (فلاندرز الشرقية ) .
وقال الوزير  للصحفيين : ” ان الحكومة تعتزم أن يكون واضحاً في خلال الساعات القادمة “كيفية تحسين طرق الفحص الحالية لملفات الاجئين ” .
في طريقة الفحص الحالية ، يتم إستخدام قوائم بأسماء بالفعل في حوزة الأجهزة الأمنية البلجيكية ، ولكن السيد جامبون يريد تحسين هذه العملية بإضافة مصادر للفحص ، واسعة النطاق على حد تعبيره ، وبهذه الطريقة يضمن البلجيكيون الحصول على صورة افضل عن نوعية الاشخاص الذين يطلبون اللجوء في بلجيكا وبشكل مكثف يضمن الحصول على معلومات أكثر في وقت قصير  .
ويعكف الخبراء القانونيين حالياً على دراسة خطوات معينة يمكن لدائرة اللجوء والهجرة القيام بها أثناء تقديم اللاجئين لطلبات اللجوء ، لكي تساعد الأجهزة الأمنية لفحص أكثر دق وشمولية .
وإلتقى أن وزير الداخلية جان جامبون بووزير اللجوء والهجرة “تيو فرانكين ” على هامش زيارته بالإضافة إلى السلطات في بلدية سينت نيكلاس وكذلك فريق الصليب الأحمر الذي يعمل حالياً على تشغيل مركز الإستقبال في إحدى القواعد العسكرية القديمة في المدينة .
الجدير بالذكر أن أن الأماكن المخصصة في ثكنات Westakkers ال 250 مكان ، كانت قد إمتلأت بالفعل ، ولكن تم إضافة 100 مكان جديد ، وبذلك تستوعب الثكنات حوالي 500 لاجئ .