المحققون يعيدون تمثيل هجوم مالبيك

بلجيكا 24 – ذكرت وسائل إعلام محلية، أن المحققين أجروا، صباح اليوم الجمعة، إعادة تمثيل الاستعداد للهجوم على محطة المترو مالبيكك، الذي وقع يوم 22 مارس الماضي، في إيتربيك، و بالتحديد في شارع Les Casernes، حيث تقع الشقة التي اختبأ فيها “خالد البكراوي” و “أسامة كريم”.
و يذكر أن خالد البكراوي و أسامة كريم، كانا يختبئان  في شقة بشارع Les Casernes، و فيها تم إعداد الحقائب التي احتوت على المتفجرات، و التي حملاها معهما يوم 22 مارس لتنفيذ هجوم محطة مالبيك، و كان خالد البكراوي قد فجر نفسه في محطة المترو في حين أن أسامة كريم تراجع عن ذلك و عاد إلى الشقة، و هناك خفف من تأثير متفجرات TATP باستخدام الماء و رماها في الحمام.
و كان إسماعيل فارسي هو من استأجر الشقة بإيتربيك، و قام هو و شقيقه إبراهيم بتنظيفها جيدا من الأعلى على الأسفل بعد الهجوم، كما أن للرجل الذي اعتقل يوم الخميس من الأسبوع الماضي، و الذي يدعى على أو.ح.أ. صلة بهذه الشقة، إذ ظهر في أشرطة كاميرات المراقبة.