المحققون البلجيكيون يتعرفون على الشخصين اللذين كانا ينسقان هجمات باريس من بروكسل

بلجيكا 24 – أفاد مصدر مقرب من التحقيق لصحيفة La Libre Belgique أن المحققين البلجيكيين أصبحوا شبه متأكدين من أنهم تعرفوا على الشخصين اللذين يوجدان ببلجيكا واللذين كان منفذو هجمات باريس قد تبادلوا معهما رسائل نصية لوقت طويل خلال أمسية 13 نوفمبر 2015.  ويتعلق الأمر برجلين كانا موضوع إشعار بحث صدر منذ 14 ديسمبر الماضي.

ويملك الشخصان بطاقات هوية مزورة باسم سمير بوزيد و سفيان كيال. وقد اختفيا عن الأنظار. وتجهل الشرطة هويتيهما وجنسيتيهما الحقيقيتين.  وتشدد هذه المعلومة التي لم تؤكدها النيابة العامة الفدرالية، على الدور الرئيسي الذي قد يكون لعبه هذان المنسقان في الهجمات التي خلفت مقتل 130 شخص وجرح 350 آخرين.

وتقول صحيفة La Libre اليوم الأربعاء أنه في ظهور قديم للمعتديين، اللذين كانا يؤمنان اللوجستيك انطلاقا من بروكسل وضواحيها، تم تفتيشهما في 9 سبتمبر على الحدود النمساوية المجرية برفقة صلاح عبد السلام قادمين من بودابست. ويبدو أن هذين الرجلين قد لعبا دورا مركزيا في الهجمات التي تم الإعداد لها بشكل جيد، بأمر من تنظيم الدولة الإسلامية من سوريا.