Les centrales nucléaires de Doel 1 et 2

المحطتان النوويتان Doel 1 و 2 لا تستجيبان للمعايير الأوروبية لمواجهة الزلازل

بلجيكا 24 – كشفت صحيفة Le Soir اليوم الثلاثاء أن المحطتين النوويتين Doel 1 و 2 لا تستجيبان للمعايير الجديدة للسلامة من الزلازل. ولم تخصص إلكترابل التي تستغل الوحدتين، أي مبلغ لتعزيز الموقع في حالة وقوع زلزال، من مبلغ 700 مليون يورو التي تقرر استثمارها بعد تمديد اشتغال المفاعلين لمدة عشر سنوات في نوفمبر الماضي.

وقد حددت رابطة الهيئات التنظيمية الأوروبية (Wenra)، والتي تتضمن الوكالة الاتحادية لمراقبة الطاقة النووية (AFCN)، في نهاية 2014، معايير مخاطر الزلازل وذلك في أعقاب كارثة فوكوشيما. ووفقا للمعايير الجديدة، يتعين على محطة نووية أن تكون قادرة على مواجهة تسارع بـ 0,1 g  في حالة وقوع زلزال.

غير أنه تم تغيير أبعاد المحطتين Doel 1 و 2 اليوم لتتمكنا من استعادة جهودهما الأفقية  بـ 0,058 g فقط.

وفي نوفمبر، توصلت الحكومة الاتحادية إلى اتفاق مع إيلكترابل من أجل تمديد اشتغال المفاعلين النوويين إلى غاية 2025. وتم تخصيص استثمار بـ 700 مليون يورو لهذا الغرض، ولكنه لا يتضمن مخاطر الزلازل.

وتشير الوكالة الاتحادية لمراقبة الطاقة النووية (AFCN) إلى أن المراجع الجديدة لرابطة الهيئات التنظيمية الأوروبية (Wenra)، لم يتم إدراجها في قانون، وبالتالي فهي ليست ملزمة إذا. وهذا ما يتعين أن يكون عليه الحال بحلول نهاية 2017. ويجري حاليا فحص لمقاومة Doel 1 و 2  للزلازل.