Onem 2

المحتالون فقط من يخشون عمليات التفتيش المنزلية “المفاجئة”

أكد رئيس كتلة حزب MR السيد Denis Ducarme انه “وحدهم المحتالون من يخشون عمليات التفتيش المنزلية المفاجئة” مطالباً بعزل العاطلين عن العمل المخطئين , وطلب من السيد Eric Massin, والذى انتقد هذه الاجراءات فى وقت سابق اذا كان قد سمع بازالة CPAS والتى يتولى هو رئاستها .

وتجعل التحقيقات الاجتماعية من الممكن اجراء عمليات تفتيش مفاجئة على الحاصلين على الإعانات الإجتماعية CPAS.
وقد سن إجراء عمليات تفتيش مفاجئة منذ العام 2000 ضمن تشريعات البطالة, حيث تم اعادة ادخالها موضع التنفيذ من قبل الحكومة الحالية.
وأشار Denis Ducarme ان عمليات الاحتيال فى اعانات البطالة بعد ادخال هذه العمليات المفاجئة يمكن ان تصل الى 400 يورو فقط فى الشهر, وهى لا تمثل شيئا كبيرا.
ووفقاً للنائب الاصلاحى, فانه ليس الموضع المناسب لاثارة موضوع حماية الحياة الخاصة, والتى اثارها الحزب الاشتراكى.
وذكر بأن هذه التحقيقات سوف تستند على معلومات مجهولة المصدر تأتى عبر معبر البيانات مثل فواتير الطاقة والماء على سبيل المثال .
وختم حديثه بان ” طالبي العمل, والذين يبحثون عن عمل بكل جدية, والذين لم يرتكبوا أى عمليات غش و احتيال يمكنهم ان يكونوا هادئين ولا داعي للذعر , لان هذا الاجراء لا يخصهم البتة”.
Belg24