المجتمع الناطق بالألمانية يخصص 10 آلاف يورو لمساعدة المهاجرين

ذكر Antonios Antoniadis  الوزير المكلف بالشؤون الاجتماعية اليوم الخميس أن حكومة الجماعة الناطقة بالألمانية قررت الإفراج عن 10 ألف يورو كمساعدات طارئة وذلك لدعم الجمعيات التي تقوم بمساعدة المهاجرين.

 

وقدم السيد Antonios Antoniadis اليوم الخميس التدابير الأولية الملموسة في إطار أزمة استقبال المهاجرين التي تواجهها أوروبا حاليا. وتم إعداد خطة عمل تعتمد على 5 نقاط وهي إنشاء حملة واسعة لتحسيس الرأي العام، وتقديم مساعدة عاجلة بـ 10 ألف يورو للجمعيات النشيطة في هذا الميدان، وإجراء مناظرة برلمانية حول المبادئ الأساسية، وتنسيق المساعدات، وعقد حلقة نقاش حول موضوع أزمة المهاجرين.

 

وتهدف الحملة التحسيسية إلى رفع الوعي بتحديات الحياة التي يواجهها المهاجرون وإلى تفكيك بعض الأحكام المنحازة والخطيرة. وذكَّر الوزير أيضا بأن “1,5 مليون بلجيكي كانوا قد فروا إلى البلدان المجاورة  في أغسطس 1914، بعد الغزو الألماني”. ولذلك، فحكومة المجتمع الناطق بالألمانية، التي تفرج عن 10 ألف يورو من أجل مساعدة الجمعيات التي تقدم مساعدات للاجئين، تأمل أن تقدَّم المساعدة بطريقة فعالة ومنسقة.  وتعتزم الحكومة أيضا إجراء نقاش عميق حول هذه الإشكالية.

 

كتبت فاطمة محمد