Dresden_Altstadt_GBild

المانيا … حضارة و تراث و طبيعة خلابة

سنأخذكم اليوم الى جولة فى أحضان أجمل الأماكن السياحية في المانيا ، وسنضع بين أيديكم دليل شامل ومتنوع لأبرز الأنشطة والمعالم السياحية ، و سنزور أهم المدن وأفضل الفنادق فى المانيا .

نظرة جغرافية على السياحة في المانيا

 

تعد ألمانيا من أقدم الدول الأوروبية وهي عضو مؤثر وهام في الإتحاد الأوروبي ، عاصمتها مدينة برلين وتنقسم إلى 16 إقليماً إتحاديا حيث النظام السياسي في ألمانيا هو النظام الفيدرالي ، تقع المانيا في وسط قارة أوروبا وبالتحديد في النصف الشمالي من القارة ، ويحدها من الشمال دولة الدنمارك ، ومن الحدود الشرقية كلا من دولة بولندا والتشيك، وبالنسبة للحدود الجنوبية تتواجد دولة النمسا الساحرة ودولة سويسرا الفاتنة ، والحدود الجنوبية الغربية دولتي فرنسا ولوكسمبورغ الرائعتين ، أما بالنسبة للحدود الشمالية الغربية فيحدها دولتي بلجيكا وهولندا عشقى الأبدى ، إذن فكل دور الجوار هي دول أوروبية خالصة مما أفضى على السياحة في المانيا رونقاً خاصاً بها.

أما لو تحدثنا عن طبيعة التضاريس الجغرافية فسنجد التنوع الشديد ، حيث تملك الطبيعة الألمانية الأنهار مثل نهر “آيدر“ و يقع في شمال ألمانيا يبلغ طوله 201 كيلو متر ، ويصب في بحر الشمال ، نهر “ألستر“ البديع وهو نهر قصير يمر بمدينة هامبورج ، نهر “إلبه“ وهو من أهم أنهار أوروبا الوسطى ينبع من جبال “الكارابات“ في دولة التشيك ويصب في بحر الشمال بجوار مدينة هامبورج ويبلغ طوله 1.094 كيلو متر ، والعديد من الأنهار الخلابة الأخرى ، كما تملك ألمانيا عدداً من الجبال وأشهرها على الإطلاق جبال “الألب“ المعروفة ، وجبال “هارز“ وهي أعلى سلسلة جبال في شمال ألمانيا ،  كما حباها الله سبحانه وتعالى بالغابات الجميلة مثل غابة “تويتوبورغ“ وهي تقع علي سلسلة جبال أقصي إرتفاع لها يبلغ 446 مترا ، وتحتوي تلك الغابة على العديد من المناطق السياحية الشهيرة منها النصب التذكاري لقائد معركة وارس “هيرمان“ ، والمحمية الطبيعية “أحجار الإكستيرن“ و“جرف دورينته“ الذي يحمل فى أعلاه على المرأة القرفصاء ، ومن أجمل الغابات أيضا  “الغابة السوداء“ مدللة الطبيعة الأولى و لقبت بهذا الاسم نظرً لكثافة أشجارها الصنوبرية المخضرة طوال العام ، وهي عبارة عن غابات جبلية تقع في جنوب غرب ألمانيا ، وتبلغ مساحتها تقريبا {12} ألف كيلو متر مربع ، و تشتهر تلك الغابة بينابيع من المياة المعدنية لذلك يكثر فيها المنتجعات الصحية ، كما وهبها الله تعالى البحيرات مثل بحيرة “الألستر“ و  بحيرة “كونستانس“ ، مما سبق نري كيف أن ألمانيا تملك طبيعة خلابة ساحرة متنوعة ما بين جبال وغابات وبحيرات وأنهار وبحار مما يمتع السائحين ويسحر عقولهم الأمر الذى يجعل السياحة في المانيا تمتاز على غيرها من دول أوروبا.

الطقس وحالة الجو في المانيا

يتصف الطقس في المانيا بالإعتدال طوال العام حيث تسود رياح غربية رطبة ، كما تلطف الرياح المتأثرة بتيارات المحيط الأطلسي على المناطق الشمالية للبلاد بما فيها منطقة شبة جزيرة“يوتلاند“ لهذا فالمناطق الشمالية والشمالية الغربية متأثرة بتيارات المحيط ، وتشهد ألمانيا تساقطاً للأمطار يكون مستمراً طوال العام ويتزايد في فصل الصيف ، وفى فصل الشتاء تكون الحرارة منخفضة بينما فصل الصيف يكون مائلا للبرودة مع أن درجات الحرارة من الممكن أن تستمر لفترات طويلة متجاوزة  {30} درجة ، يتأثر الجانب الشرقي للبلاد بالمناخ القاري حيث يكون في فصل الصيف الطقس معتدل يميل إلى الدفئ ، وفي الشتاء يكون الطقس مائلا للبردودة الشديدة ، ويمكن أن تسجل فترات طويلة من حالة الجفاف ، أما بالنسبة للمناطق الجنوبية والوسطى للبلاد هي مناطق متقلبة حيث يتغير المناخ من محيطي إلى قاري ، وكلما أتجهنا شرقا يظهر المناخ القاري حيث يكون الشتاء شديد البرودة والصيف شديد الحرارة ، كما أن فترات الجفاف تكون طويلة ومتكررة طوال العام ، أما عن مناطق وسط وجنوب البلاد تمر بمرحلة مناخية متنقلة ما بين المعتدلة والقارية ، هناك بعض المناطق الجبلية مثل جبال  “الألب“ التي تقع في أقصى الجنوب لديها المناخ الجبلي الذي يتميز بإنخفاض درجات الحرارة وزيادة في هطول الأمطار.

 تنوع السياحة في المانيا

إن التنوع سمة أساسية تتصف بها ألمانيا فهي متنوعة التضاريس والمناخ وكل شئ ، كذلك تتصف بالتنوع السياحي المتعدد والمختلف الذي يلبي حاجة كل متطلبات السائحين ، حيث هناك السياحة الترفيهية التي يرغب فيها السائح حيث تمتلك ألمانيا الوجهات السياحية المتعددة من قصور ومتاحف وغابات وبحيرات مما يصفي ذهن السائح ويرفه فيه عن نفسه ، كما هناك السياحة التسوقية حيث يستطيع عشاق التسوق الإستمتاع حيث يكون بإنتظارهم مجموعة كبيرة من الأماكن والمراكز التسويقية والمحلات التجارية الراقية بحيث يجد السائحين كل ما يبحثون عنه مهما أختلفت الأذواق أو اختلف مستوى دخل الفرد ، حيث حيث هناك منافذ بيع لكل مستويات الزوار من مخفضة بسيطة وحتى فخمة راقية.

السياحة العلاجية فى المانيا

تعتبر السياحة العلاجية في المانيا أو السياحة الإستشفائية وجهة الكثير من الزوار لألمانيا وذلك لأن نظام الرعاية الصحية في ألمانيا هو واحد من أفضل النظم في أوروبا بل وفي العالم أجمع ، وذلك بسسب ما يتصف به القطاع الطبي من مرافق طبية على أعلى مستوى وتوافر أطباء مؤهلين جيدين وتوافر الإجراءات الطبية الحديثة والمعقدة ، حيث كانت وستظل المستشفيات الألمانية هي المستشفيات الرائدة في العالم منذ مئات السنين ومن أشهر المستشفيات في ألمانيا :

  • مستشفى هايدلبرج الجامعي.
  • ومستشفى ومركز هامبورج.
  • مستشفى شتوتجارت.
 المواصلات والإتصالات فى المانيا

ما يميز السياحة في المانيا هى سهولة التنقل والحركة مع الرفاهية الكبيرة فى المواصلات فى المانيا ، ولذلك يستطيع أى شخص عن طريق المواصلات العامة الوصول إلى أي نقطة يريدها دون الحاجة إلى إمتلاك سيارة خاصة.

أكبر مدن المانيا

إن المانيا دولة فيدرالية تتكون من عدة ولايات لكل ولاية حكم مستقل بها ونقدم لكم نبذة عن أشهر مدن ألمانيا وأشهر المعالم السياحية فى هذه المدن.

1 _  “مدينة برلين“ وهي عاصمة البلاد والمركز الإقتصادي لألمانيا ، يبلغ عدد سكانها {3.388}مليون نسمة ، ومساحتها الكلية {892} كيلو متر مربع ، كثافة السكان مرتفعة جدا في تلك الولاية مقارنة بالولايات الأخرى حيث يبلغ {3793} فرد لكل كيلو متر مربع .

توجد في برلين ثلاث جامعات والمعهد الأقتصادي الأوروبي العالمي ونحو {250} مركزاً للبحث العلمي خارج الجامعات تملك أكبر تنوع صحفي في أوروبا ، و يقام فيها مهرجان {برلين} السينمائي الدولي والذي يتوافد عليه الزوار من كل مكان في العالم .

أبرز الأماكن السياحية فى برلين

حي المقار الحكومية والبرلمان إحدى مناطق الجذب السياحي في المانيا حيث يأتي السائحين لرؤية قبة مبنى “الرايخستاج” “برلمان الرايخ سابقاً“ والذي تم تحويله فيما بعد إلى مقر “البوندستاغ” “البرلمان الأتحادي الألماني“

  • “بوابة براندنبورغ“ حتي ميدان “ألكسندر بلاتس“
  •  وسط المدينة الغربي من “كورفرستندام“ حتى قصر “شارلوتنبورغ“ الذي يرجعان إلي القرنين السابع عشر والثامن عشر.

2 _ مدينة “هامبورج“ تعد من أشهر وأهم الأماكن السياحية في ألمانيا وثاني أكبر مدن ألمانيا تشتهر هامبورج بكثرة قنواتها المائية وجسورها الجميلة ، تبلغ مساحتها  {750} كيلو متر مربع ، ويبلغ عدد سكانها {1.8} مليون نسمة وتشتهر المدينة بظاهرتين يطلق عليها سكان المدينة الأسطورة الأولى “سوق السمك الكبير“ الذي يقام صباح كل أحد على ضفاف النهر ، والثانية هي الحفلات المفتوحة في مساء يوم الأحد أيضاً في شارع “ريبربان“ و يذهب إليها أكثر من مائة ألف شخص ، وهي أكثر مدن العالم إحتواءً على قنصليات حيث تحتوي نحو 90 قنصلية.

3 _ مدينة “ميونيخ” وهي ثالث أكبر مدن ألمانيا وعاصمة ولاية “بافاريا“ الجميلة تقع في جنوب البلاد علي نهر “إيسار“ ، يطلق عليها أحيانا “العاصمة الخفية” يبلغ سكانها نحو {1.31} مليون نسمة وهي إحدى أغني مدن المانيا بإقتصادها القوي حيث بها مقر عدد من الشركات والمصانع الألمانية الكبيرة مثل شركة السيارات الشهيرة “بي إم دبليو“ وشركة “سيمنز“ للإتصالات و الكهربائيات ، وهي أيضاً مركز مهم للموضة والثقافة والأدب يزورها سنويا نحو ثلاثة ملايين سائح من إجمالى عدد السائحين فى المانيا ، وتعتبر ميونخ إحدى أفضل وجهات السياحة في المانيا.

وتعتبر ميونيخ المدينة المفضلة الأولى للعيش في ألمانيا ، يبعد مطار ميونيخ الشهير عن سنتر ميونيخ نحو  {30} كيلو متر تشتهر ميونيخ بالعديد من المزارات والأماكن السياحية الشهيرة وأهمها :

  • ساحة المارين بلاتز والتى يقصدها معظم السياح الذين يدخلون إلى الأراضى الألمانية.

 

4 _ مدينة “فرانكفورت“ تقع غرب وسط ألمانيا على ضفاف نهر “الماين“ في ولاية “هسـن“ ، وهي العاصمة الإقتصادية لألمانيا حيث تقع بها البورصة الألمانية وهي مقر البنك المركزي الأوروبي .

يبلغ عدد سكانها {691.518} نسمة يرمز لها أحيانا بحي منهاتن لشبه فرانكفور بمنهاتن في نيويورك حيث كلاهما يقع علي ضفاف نهر ويتميز بالمباني الشاهقة مثل “كوميرز بانك“ الذي يعتبر أعلى بناية مكتب في أوروبا بإرتفاع {258 مترا}.

5 _ مدينة “هانوفر” وهي عاصمة ولاية “ساكسونيا“ السفلى إحدى أكبر مدن البلاد يبلغ عدد سكانها {520} ألف نسمة وتقع في شمال المانيا على نهر “لاينه“.

اشتهرت بمدينة المعارض من كثرة المعارض التي تقام بها ومن أشهر تلك المعارض معرض“سيبيت“ الذي يقام سنويا ويعد من أكبر معارض الحاسوب والإتصالات بالعالم .

6 _  مدينة “كولونيا“ هي مدينة تقع شمال ولاية “الراين“ في غرب المانيا يبلغ عدد سكانها{970.000} نسمة لتكون بهذا أكبر رابع مدينة ألمانية من حيث تعداد السكان.

وتبلغ الكثافة السكانية {2.528} نسمة لكل كيلو متر مربع ، وقد هاجر {31.4 %} من السكان هناك و يبلغ عدد السكان الأجانب نحو {17.2 %} من إجمالى السكان مع العلم أن أكبر مجموعة من الأجانب ذو أصل تركي {6.3 %} من مجموع السكان ويوجد بالمدينة {120.000} مسلم يعيشون بالمدينة معظمهم من أصل تركي أيضاً.

أهم المراكز والفعاليات فى كولونيا

  • كاتدرائية كولونيا التي يعود تاريخ إنشائها إلى العصر الروماني والموجودة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.
  • أهم فعالياتها الثقافية مهرجان “الراين للتنكر“ والذي يقام سنوياً في شهر فبراير ما يقام أيضاً مهرجان“الشيكولاتة“.

7 _ مدينة “شتوتغارت” هي عاصمة ولاية “بادن فورتمبرغ” و تعتبر مهد صناعة السيارات تقع في جنوب ألمانيا ، وهي سادس أكبر مدينة في ألمانيا يبلغ عدد سكانها {600} ألف نسمة ، بينما تبلغ مساحة المدينة حوالي {207} كيلو متر مربع ، وتبتعد ساعة عن الغابة السوداء وهي صاحبة أقل معدل بطالة في ألمانيا حيث يبلغ {3.8 %} ، تصنف كواحدة من أكثر مدن العام أماناً ، توجد بها العديد من المقرات لأشهر شركات السيارات في العالم مثل شركات مرسيدس ودايملر وكرايسلر وبورش ولقد صنعت أول سيارة في العالم تعتمد على إحتراق وقود البنزين على يد “كارل بنز“ إبن هذه المدينة ، كما توجد بها أشهر معامل السيارات في العالم.

8 _ مدينة “دوسلدورف“ وهي المدينة الأشهر في مجال السياحة العلاجية ، وعاصمة ولاية شمال الراين يبلغ عدد سكانها {585.054} نسمة ، وهي ثاني أهم مركز إقتصادي في ألمانيا بعد مدينة فرانكفورت ، ويزور المدينة سنويا أكثر من 4.5 مليون زائر لحضور معرض المتعة والذي يعد أشهر المعارض الترفيهية وأحد اشهر معالم السياحة في المانيا ، إحتلت المدينة المركز الأول في ألمانيا و“المرتبة السادسة“ على مستوى العالم في قائمة أفضل المدن من حيث جودة المعيشة.

أكبر وأشهرالفنادق في ألمانيا

إذا كنت تفكر فى السياحة في المانيا فلابد أن تتعرف على أكبر وأشهر فنادق المانيا ، ولكن بالتأكيد أنك ستتخلى عن فكرة الفناق الفخمة في المانيا بعد الجمال الذى ستشاهده وستحب البساطة أكثر ، أما أشهر الفنادق الألمانية وأكثرها فخامة هى كالتالى :

1 _ فندق “آدلون كمبينسكي“ ببرلين عاصمة المانيا وهو فندق خمس نجوم ، ويعد من أفخم وأبرز الفنادق في ألمانيا ، يقع في شارع “أنتر دين ليندن“ مباشرة على “باريس بلاتس” وبالقرب من المزار السياحي الشهير “بوابة براندنبورغ“.
2 _ فندق “برلين بالاس“ وهو من أهم الفنادق ببرلين ، و يملك مطعم حاصل على “نجمة ميشلان”ويقع قبالة حديقة حيوانات برلين وهو خيار رائع للمسافرين المهتمين بالتسوق وزيارة معالم المدينة ، وتعتبر زيارة حديقة حيوان برلين من أجمل لأنشطة السياحة في المانيا .

3 _ فندق “أتلانتيك كمبينسكي“ يقع في مدينة هامبورج ويطل على بحيرة “أوشنالستر“ ويقع على بعد {500} متر فقط من محطة هامبورج المركزية.

4 _ فندق “غراند إيليسى” بهامبورج ويبعد مسافة أقل من 15 دقيقة سيراً عن الأقدام عن بحيرة ألستر ويبعد عن مركز مؤتمرات إتش سي سي مسافة 400 متر ومحطة قطارات دامتور.

5 _ فندق “هيلتون بارك“ بمدينة ميونيخ يقع بجوار الحديقة الإنكليزية على بعد 14 دقيقة بالترام من مارين بلاتر وقد تم تجديده حديثا عام 2012.

6 _ فندق “بايريشيرهوف“ التاريخي بميونيخ يقع في حي التسوق العصري بمدينة ميونيخ مباشرة وهو على بعد 5 دقائق فقط سيراً على الأقدام من المعالم السياحية مثل دار الأوبرا البافارية وقاعة “هوفبراواوس بير“.

7 _ فندق “شتايغنبيرغرهوف” بمدينة فرانكفورت يقع هذا الفندق الذي يعود للقرن {19} على بعد 5 دقائق فقط سيراً على الأقدام من الأوبرا والبلدة القديمة ومطعه حائز على نجمة ميشلين ، يبعد عن محطة فرانكفورت المركزية محطة واحدة فقط .

8 _ فندق “جميرا فرانكفورت“ يقع الفندق في قلب مدينة فرانكفورت تماما على بعد خطوات من شارع التسوق الرئيسي زيل ، يقع على بعد 100 متر فقط من محطة هاوبتفاخ لمترو الأنفاق وقطار إس باهن كما يبعد 700 متر عن ساحة رومر العريقة.

9 _ فندق “كاستينس لويزنهوف“ بمدينة هانوفر ويقع على بعد 300 متر من دار الأوبرا الوطنية .

10 _ فندق “هيلتون“ بمدينة كولونيا ويقع على بعد 200 متر فقط من كاتدرائية كولونيا .

11 _ فندق “بارك باي راديسون“ بشتوتغارت يحتوي هذا الفندق على غرف عازلة للصوت ويقع على بعد 5 دقائق بالسيارة من محطة شتوتغارت المركزية .

12 _ فندق “إنتر كونتيننتال” بمدينة دوسلدورف يقع هذا الفندق صاحب الخمس نجوم في شارع التسوق الحصري بالمدينة.

أشهر المزارات والمتاحف في المانيا

أعلنت منظمة اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة عن أن المانيا تحتوي على {38} أثراً تاريخياً يعتبروا من التراث الحضاري العالمي للبشرية سنذكر منهم 24 معلم تراثى والمعالم كالتالى :

1 _ كاتدرائية آخن.
2 _ كاتدرائية شباير.
3 _ قصر الإقامة فورتسبورغ.
4 _ كنيسة الزيارة “دي فيز“.
5 _ قصر أوغسطوس سبرغ وفالكن لوستفي برول قرب كولونيا.
6 _ الكاتدرائية وكنيسة ميشائيل في هيلدسهايم.
7 _ الكاتدرائية وكنيسة “ليب فراون“ في ترير.
8 _ مدينة الهانزا لوبك.
9 _ مصنع الحديد فولكينغن “ولاية سارلاند“.
10 _ مناطق الحفريات غروبه ميسيل “قرب مدينة دارمشتات”.
11 _ كاتدرائية كولونيا.
12 _ مواقع مدرسة العمارة “باو هاوس“ في فايمار وديساو.
13 _ النصب التذكاري لتخليد لوثر في آيسليبن وفيتنبرغ “ولاية سكسونيا- آنهالت“.
14 _ فايمار الكلاسيكية.
15 _ قلعة فارتبورج “في آيزناخ _ ولاية تورنغن“.
16 _ جزيرة المتاحف في برلين.
17 _ حدائق ديساو – فورليتس.
18 _ جزيرة الاديرة رايشناو في بحيرة كونستاتس “بودن زيه“.
19 _ المجمع الصناعي تسيشه تسول فرآينفي إيسن.
20 _ الأحياء القديمة في مدينتي شترالزوند وفيسمار.

21 _ المعالم الحضارية في شمال وادي الراين الأوسط.

22 _ منتزه موسكاور بارك.

23 _ قصر وحديقة سانسوسي.

24 _ مدينة كولن بورغ.

حسن ضيافة السكان وثقافة التعامل مع السائحين

الراحة وحسن الضيافة من الأمور المتأصلة في التعامل مع الشعب الألماني ، ويندرج هذا المفهوم فى تقديم طعام جيد ومقابلة أشخاص ودودين.

  إستخراج فيزا شنغن المانيا

إذا كنت من الدول التى تصنف جوازاتها كا أفضل جوازات سفر فى العالم فيمكنك دخول المانيا بدون تأشيرة ، وإذا كنت من دول شنغن يمكنك دول المانيا أيضاً بدون تأشيرة ، أما غذا لم تكن من البلدان التى ذكرتها فليزمك استخراج فيزا شنغن لدخول المانيا.

نصيحة ختامية حول السياحة في المانيا

نتصح كل من يريد السفر أن تكون وجهته إلى ألمانيا ، فلقد رأينا سويا ما تتصف به من مميزات ومن تنوع ممتاز في البيئة فهي تمتلك الجبال والأنهار والغابات والبحار والشلالات وتملك مساحات شاسعة من الأراضي الخضراء والطقس فهو متنوع من مكان لأخر تارة قاري وتارة محيطي .

وإن ألمانيا يوجد لديها من حضارة وتراث وطبيعة خلابة ومزارات رائعة ، ولديها أيضا بنية تحتية مذهلة ، وكذلك تعتبر ألمانيا الدولة الأولى في العالم من حيث تطور المواصلات مما ييسر علي المتنقل سهولة الحركة والتنقل بين المزارات المختلفة .

وبالنسبة للسائح الذي يريد أن يبحث عن الراحة والرفاهية فحتما يقصد ألمانيا لما فيها من فنادق ممتازة وخدمة جيدة فهو يتعامل مع شعب مثقف يعرف أهمية السياحة ويقدرها ، وبالنسبة للسياحة الإستشفائية فأنت أكيد ستذهب إلى ألمانيا لأنك بالطبع قد سمعت عن المستوى الطبي المذهل والتقدم الرائع للأطباء في ألمانيا وللمستشفيات وطرق العلاج .
خلاصة القول تعتبر ألمانيا من أفضل الدول الجاذبة للسياحة على مستوي العالم كله ، إذا فكرت فى السياحة في المانيا فابالطبع تفكيرك جيد لأن تفكر فى إحدى افضل الدول السياحية فى العالم