7066_660_Angela-Merkel1

المانيا تحتج على طرد عضو محافظ بالبرلمان من موسكو

احتجت المانيا رسميا لدى روسيا يوم الاثنين على رفض موسكو السماح بدخول مشرع الماني محافظ الى البلاد وهو قرار انتقدته وزارة الخارجية باعتباره غير مقبول وسط توتر بين الشرق والغرب بشأن الأزمة الأوكرانية.

وكان كارل جورج فيلمان عضو الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له المستشارة انجيلا ميركل ورئيس المجموعة البرلمانية الالمانية الأوكرانية وصف روسيا بأنها “داعية حرب” في وقت سابق هذا العام بسبب ما يعتبر دعما منها للانفصاليين في أوكرانيا.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من فيلمان الذي دعا لتشديد العقوبات على روسيا بسبب دورها في اوكرانيا. لكن مجلة فوكوس نقلت عنه بموقعها على الانترنت قوله إنه أمضى الليلة الماضية في منطقة الترانزيت في مطار موسكو قبل العودة إلى المانيا صباح يوم الاثنين.

وأضاف أنه يحمل جواز سفر دبلوماسيا لكنه أبلغ في مطار موسكو بأنه ممنوع من زيارة روسيا حتى عام 2019.

وقال فيلمان أيضا لمجلة فوكوس إنه كان يعتزم ان يلتقي أثناء زيارته مع قسطنطين كوساتشيف رئيس لجنة الشؤون الدولية في المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي وسيرجي جلازييف المستشار الاقتصادي للرئيس فلاديمير بوتين بالاضافة الى مسؤولين بالسفارة الألمانية.

وقالت وزارة الخارجية في برلين إن الحكومة الألمانية سلمت احتجاجا للسفير الروسي في برلين وان السفير الالماني في موسكو روديجر فرايهر فون فريتش قدم مذكرة احتجاج الى وزارة الخارجية الروسية أيضا.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الخارجية الروسية ولا مسؤولي جهاز الهجرة.

وتراجعت العلاقات بين روسيا والمانيا إلى مستوى متدن بسبب الصراع في أوكرانيا والعقوبات التي فرضها الغرب على روسيا بسبب دعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا هناك.

وكالات