ناصر

اللاعب المغربي ” ناصر بارازيت ” يرفض السلام على مراسلة قناة ” فوكس “

بعد رفضه مصافحة مراسلة قناة ” فوكس ” عقب انتهاء مباراة فريقه “ أوتريخت ” ونظيره “ تفينتي أنشخيده ” ضمن الأسبوع الـ 11 من الدوري الهولندي الممتاز لكرة القدم أثار الاعب الملتحي ” ناصر بارازيت ” الجدل في وسائل الإعلام الهولندية و مواقع التواصل الاجتماعي ما بين منتقض و من يعتبر الأمر حرية شخصية
الواقعة بدأت بعد تألق النجم المربي في المباراة طلب منه مراسلي قناة ” فوكس ” اجراء لقاء صحفي معه و بعد انهاء اللقاء مدت الصحافية هيلينه هيندريكس لكن النجم المغربي رفض مصافحتها بأدب مما تسبب في احراجها فيما سلم بيده على زميلها الصحافي جون دي فولف
و الجدير بالذكر أن اللاعب المغربي ابن الخامسة و العشرين ربيعا يلعب منذ عامين في أوتريخت، وكان يعتبر من المواهب الصاعدة في صغره. حيث بدأ مشواره مع الأرسنال، وبعدها انتقل للعب لفريق أوستريا فيينا النمساوي، ثم آ اس موناكو الفرنسي إلا أنه لم يستطع إثبات نفسه هناك. لكن منذ التحاق بارازيت بأوتريخت أصبح اللاعب ذو الأصول المغربية يقدم مستواً كبيراً وفرض نفسه على تشكيلة الفريق الأساسية حيث يلعب منذ بداية الموسم الحالي أساسياً في تشكيلة أوتريخت

كتب – عمرو يوسف