diwana

اللاجئين السوريين يفرون من إسبانيا باتجاه المغرب

أكدت مصادر من داخل مدينة ” مليلة ” المحتلة أن مجموعة من اللاجئين السوريين الموجودين بالمدينة شرعوا في الأيام الأخيرة في العودة إلى المغرب على الرغم من المنع الذي يتعرضون له من قبل القوات الأمنية الإسبانية و المغربية المرابطة في جانب معبر ” بني أنصار ” الحدودي .
و أضافت المصادر ذاتها أن حوالي 20 لاجئاً سورياً من بينهم ستة أطفال و ثلاث نساء حاولوا العودة صوب الجانب المغربي عبر معبر ” بني أنصار ” ، إلا أنه تم منعهم مما دفعهم إلى إفتراش الأرض هناك طوال اليوم كنوع من الاحتجاج على قرار المنع متسائلين كيف يمكن منعهم من الدخول إلى بلد عربي شقيق مثل المغرب ،لتتم في النهاية عملية إرجاعهم إلى مركز إيواء اللاجئين بالمدينة .
الجدير بالذكر أن عدد من المنظمات غير الحكومية أفادت بأن مركز استقبال اللاجئين بمدينة ” مليلة ” المحتلة قد تحول لسجن فقد تكدس فيه المهاجرون و اللاجئون معا بأعداد كبيرة .

و يرجئ المراقبين سبب محاولة عودة اللاجئين إلى المغرب أن الحكومة الإسبانية لا تنوي السماح لهم بالدخول إلى الجزيرة الإيبيرية و بالتالي لا مفر لديهم غير العودة إلى المغرب