اللاجئون لن يأخذوا وظائف البلجيكيين

يثير وصول المهاجرين إلى الأراضي البلجيكية القلق أحيانا لدى السكان. وهو ما رأيناه في Chastres بـ Walcourt ليلة الثلاثاء خلال اجتماع إعلامي بشأن المئات من اللاجئين الذي سيتم استقبالهم في الأيام القادمة.

ومن بين الأقوال التي يتم تداولها، هناك تلك الفكرة القديمة التي تقول بأن اللاجئين سيأخذون وظائف البلجيكيين.

بالنسبة لعبد السلام مرفوق وهو اقتصادي في المعهد الوالوني للتقييم والاستشراف والإحصاء (IWEPS)، فإن ما يحدث هو العكس تماما، لأن المهاجرين يخلقون فرصا للشغل. ووفقا له، “فليس هناك منافسة على سوق الشغل. الناس مكملون لبعضهم. أولا نسبة أولى من المهاجرين سيكونون عمالا مستقلين وسيخلقون عملهم الخاص ولن يأخذوا وظيفة أحد. بالإضافة على ذلك، فالناس لديهم انطباع بأن حجم التوظيف في الاقتصاد البلجيكي أو  الوالوني كالكعكة ثابت الحجم. في حين أن عدد الأجانب سيرتفع مع وصول مهاجرين جدد، والبعض يعتقد أن هذا قد يعرض البطالة للارتفاع. ولكن، في الحقيقة، غالبا ما يجهل هؤلاء الناس أن حجم الكعكة يزيد مع ارتفاع عدد الأجانب ما دام أن المهاجرين هم أولا مستهلكون يساهمون في النشاط الاقتصادي، وأحيانا هم رجال أعمال يخلقون عملهم الخاص ويوفرون وظائف للآخرين”.

لذا يعتقد الاقتصادي عبد السلام مرفوق أنه يجب، قبل كل شيء، إعلام جميع أولائك الذين يشككون أو الذين يخشون بأن الوضع الحالي هادئ ويعمه الأمان.