اللاجئون الأفغان ببروكسل لازالوا متفائلين

كتبت : فاطمة محمد

 

مازالت مجموعة من طالبي اللجوء الأفغان الذي يحتلون كنيسة Béguinage ببروكسل منذ عدة شهور تأمل في بناء مستقبل في بلجيكا. وظهرت هذه الرسالة يوم الأحد في نص قدمته كنسية Béguinage.

 

وجاء النص نتيجة مناقشات المجموعة مع طبيبة نفسانية جاءت للقاء اللاجئين بعد موت أحدهم خلال مشاجرة مع طالب لجوء آخر.

 

تقول الطبيبة النفسانية Sarah Strauven : “خلال المحادثات حول موضوع هذه التجربة المؤلمة، اتضح جليا أن هذه الأخيرة  لا يمكن فصلها عن حياتهم في الظل”. “كان علينا التعبير عن هذا بالكلمات. وهذا النص هو النتيجة”.

 

ويقول 25 طالب لجوء : “حياتنا مكونة من الشك الدائم”. “نحن لا نفهم كيف أننا لم نلق أية حماية هنا في حين أننا لا نستطيع العودة إلى ديارنا. لدينا بالرغم من ذلك مواهب وقدرات يمكننا بيعها. إقامتنا في كنيسة قد تكلفنا حياتنا في أفغانستان. نحن لا نطلب شفقة ولا صدقة، نريد فقط فرصة حقيقية للعيش الآمن والكريم”.

 

وساعدتهم إقامتهم في Béguinage على تعلم الكثير وساهمت في فتح أعينهم على العالم بينما هم ينحدرون من آفاق ثقافية وعرقية مختلفة.واليون، يريد اللاجئون تشكيل مجموعة حقيقية. وخلال المباحثات تبلورت فكرة بناء نموذج  لمنزل من مواد معاد تدويرها. “إنها رمز لما نتمناه،  مكان نحس فيه بأننا في ديارنا”.