roma_502204_large

الكنيسة الكاثوليكية تعارض المشروع الايطالي بإقامة مراكز عائمة لفحص المهاجرين

بلجيكا 24 – في ظل الخطة الإيطالية , التي سوف تقوم بتزويد زوارق إنقاذ المهاجرين بأجهزة البصمة و غيرها من الأجهزة لتؤدي نفس وظائف ” النقاط الساخنة ” , و مراكز التسجيل و الاحتجاز التي افتتحت أخيرا في إيطاليا و اليونان , بتمويل من الاتحاد الأوروبي , صرح ” المونسينور نونزيو جالانتينو ” الأمين العام لمؤتمر الأساقفة الكاثوليك الإيطاليين , لصحيفة ” لا ريبوبليكا ” , يوم أمس الأربعاء 1 يونيو , قائلا ” إن فكرة إيطاليا بإنشاء مراكز فحص عائمة خاصة بالمهاجرين في البحر المتوسط مستحيلة ” , داعيا أوروبا في الوقت ذاته إلى فتح أبوابها أمام اللاجئين بدلا من ذلك .

و أضاف : “يحق للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في عرض البحر , تقديم طلبات لجوء , و أن يستأنفوها في حال عدم قبول طلبهم , و هذا النوع من الحماية الدولية غير ممكن على الزوارق “.

و يذكر أن الغرض من هذه الخطة , هو فصل المهاجرين الذين بإمكانهم طلب اللجوء , و بالتالي يكونون مؤهلين للإقامة في أوروبا عن هؤلاء الذين لا يمكنهم طلب اللجوء و يجب ترحيلهم .
فيما تقول منظمات حقوق الإنسان , في المقابل , إن التمييز بين المجموعتين صعب و قد يؤدي إلى سوء معاملة .

و صرح وزير الداخلية الإيطالي ” انجيلينو ألفانو ” , و هو الراعي الرسمي لخطة النقاط الساخنة العائمة , إنه يتفهم موقف جالانتينو ولكنه قال ” لدينا قلب كبير و لكن لا يمكننا الترحيب بالجميع “.