cybercriminels

القبض على عصابة إلكترونية تنشط على المستوى الأوروبي

أعلن Europol يوم الخميس أنه تم إلقاء القبض على عصابة من المجرمين الإلكترونيين الأسبوع الماضي خلال عملية نفذتها الشرطة في أوكرانيا. وألقي  القبض على خمسة مشتبه بهم، وت ورط 60 شخصا في هذا الملف. وقالت النيابة الاتحادية أنمن بين هؤلاء المتهمين يوجد المسؤولان الرئيسيان عن تجنيد الشركاء البلجيكيين.

 

وتم فتح تحقيق مشترك بين بلجيكا وهولندا وفنلندا والنرويج والمملكة المتحدة وألمانيا في 2013. وكانت كل من ألمانيا والولايات المتحدة وبولونيا وإيستونيا وليتوانيا ومولدافيا معنيين أيضا بهذه القضية. واستعمل المجرمون الإلكترونيون برامج خاصة، “حصان طروادة” للولوج إلى أنظمة الخدمات المصرفية عبر الانترنت من خلال متصلين غافلين.

 

وأنشأت المجموعة برنامجها الخاص، الذي سمح لها بالتحكم في الحواسيب المصابة للاطلاع على الحسابات المصرفية وتحويل الأموال. وحين تطور الأبناك  مستوى الحماية لديها، يحسن المجرمون بدورهم برنامجهم. كما باعت المجموعة أيضا معلومات مصرفية لمجرمين آخرين. وقد صنف Europol العصابة كـ “مجموعة المجرمين الإلكترونيين المدمرة”.

 

وقالت النيابة الاتحادية في بيان لها اليوم الخميس أن التحقيق يجري حاليا في بلجيكا. وفي 2010 و 2011، قدمت ثلاثة بنوك بلجيكية شكاية لدى نيابة بروكسل، وأشارت إلى أن دوراتها في PC banking تم اختراقها من قبل برمجيات خبيثة (فيروسات). وأشارت النيابة الاتحادية أنها ركزت العملية القضائية على المستوى الوطني وأنه عينت قاضي التحقيق Michel Claise في 7 ديسمبر 2011 في جرائم معلوميات وهمية، واحتيال معلوماتي، وقرصنة وغسيل ارتكبتها منظمات إجرامية.

 

وتضيف النيابة الاتحادية : “سمح الإجراء البوليسي المنسق مع الشرطة  الاتحادية البلجيكية باعتقال 57 بغلا (وهم متورطون مجندون عن طريق البريد الإلكتروني) في المرحلة الأولى على صعيد التراب  البلجيكي. ومن بين هؤلاء، يوجد خمسة خضعوا لاحتجاز وقائي وستتم محاكمتهم في الأشهر القادمة”.

 

Belge24