القبض على ضابطين آخرين في قضية اعتداء على معتقلي سجن Forest

قالت النيابة العامة في بروكسل أنه تم إلقاء القبض على ضابطين من سجن Forest يوم الثلاثاء في إطار التحقيق في وقائع الاعتداء بالضرب والجرح  في حق معتقلين. وتم الاستماع للرجلين ولم يوجه لهما الاتهام بعد. ويوم الاثنين تم توجيه الاتهام لثلاثة ضباط سجن Forest بالاعتداء بالضرب والجرح المتعمدين والتحرش، مما أفضى إلى عجز عن العمل تجاه أشخاص في وضعية ضعف.

 

ولم يمثل الرجلان المتهمان بسوء المعاملة في حق معتقلين بسجن Forest أمام قاضي التحقيق بعد. وقد أجرى المحققون بحثا أوليا بسجن Forest  في 15 يونيو. وبحسب النيابة فقد كان الهدف من هذا التحقيق هو “إضفاء الطابع الموضوعي على الأقوال من خلال الشهود والضحايا. وخصوصا من خلال الوثائق الإدارية”.

 

وفي 20 يونيو، تم القبض على ثلاثة ضباط يشتبه في انتماءهم لمجموعة منعزلة من الحراس تطلق على نفسها “SS”، وتم الاستماع إليهم من طرف قاضي التحقيق. كما أجريت عمليات تفتيش لمساكنهم في نفس الوقت.

 

وأضافت النيابة أنه تم الإفراج عن المتهمين الثلاثة بشروط بعد توجيه اتهام رسمي لهم بالضرب والجرح المتعمدين  المفضيين إلى عجز عن العمل تجاه أشخاص في وضعية ضعف، الضرب والجرح المتعمدين مع سبق الإصرار والترصد في حق أشخاص في حالة ضعف، والتحرش. وقد فتح التحقيق في أعقاب الشكاوي التي رفعها المعتقلون.

 

Belge24