Un djihadiste à la Libye

القبض على جهادي بلجيكي كان في طريقه إلى ليبيا

بلجيكا 24 – ذكرت مجلة Knack اليوم الأربعاء أن الشرطة ألقت القبض على رجل ينحدر من أنتويرب بينما كان يستعد للسفر إلى ليبيا. ومع ذلك، يخشى خبراء الإرهاب  من أن يلتحق العديد من الأوروبيين بهذا البلد الذي يقع بشمال إفريقيا من أجل خوض المعارك الجهادية. يقول Paul Van Tigchelt مدير هيئة التنسيق المسؤولة عن تحليل التهديد (OCAM) “بصرف النظر عن هذا البلجيكي الوحيد الذي تم اعتقاله بالسودان في خريف 2015، ليست لدينا معرفة بالمقاتلين البلجيكيين الذين غادروا إلى ليبيا، ولكننا نراقب الوضع”.

ومنذ مدة طويلة وليبيا تسبب قلقا لخبراء الإرهاب الدوليين. وأوضح Olivier Guitta الرئيس التنفيذي لشركة الاستشارات GlobalStrat خلال مؤتمر لجمعية شركات الأمن الأوروبية قائلا : “تشكل ليبيا خطرا بالنسبة للأوروبيين أكبر بكثير من سوريا والعراق”. و”في ليبيا، إضافة إلى ما لا يقل عن أربع تنظيمات إرهابية كبيرة، يوجد العديد من الميلشيات المسلحة المكونة من 3 آلاف إلى 5 آلاف مقاتل فعلي من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وهناك أيضا دلائل على أن قيادات تنظيم الدولة الإسلامية يغادرون سوريا نحو ليبيا. وبالتالي فليبيا تبعد عن إيطاليا بالكاد بـ 300 كيلومتر، وهي بذلك تشكل قاعدة إستراتيجية لشن هجمات ضد أوروبا وشمال إفريقيا”.