innondation

الفيضانات تضرب بلجيكا مخلفة أضرار جسيمة

بلجيكا 24 – أكد المتحدث الرسمي باسم مطافئ بروكسل Pierre Meys، على أن مختلف أجهزة المطافئ في بروكسل و ببرابانت فلامان، انشغلت بالكامل ليلة الخميس، بسبب سوء الأحوال الجوية، و قد تضررت بروكسل و غرب برابانت فلامان بشكل خاص، مع عشرات من طلبات المساعدة في كلا الجهازين، مشيرا إلى أن الضرر كان كارثيا في بروكسل، حيث تلقت أجهزته  المئات من المكالمات، من بلدية مولنبيك و لاكن و Ganshoren و Berchem-Sainte-Agathe و جيت و أندرلخت و فورست، إذ ارتفعت المياه إلى مستوى سقف السيارات.
أما في والونيا، فقد تم إطلاق خطة الطوارئ لمواجهة الكوارث في مقاطعة برابانت والون، و أشار مركز الأزمات بالمقاطعة قبل 2h00 بقليل إلى أنه تم الإبلاغ عن العديد من الأضرار في عدد من البلديات، مثل سقوط الأشجار و انسداد مجاري الصرف الصحي و اندلاع الحرائق، و لم ترد أي تقارير عن سقوط أي ضحية، كما أغلقت بعض الطرق بـ Genappe بسبب فيضان نهر Dyle، و غرقت العديد من المنازل و الأقبية تحت المياه بـ Chastre، و لا تزال أجهزة الإنقاذ متواجدة بـ Jodoigne حيث انهارت القاعة الرياضية، غير أن الوضع تحت السيطرة في نيفيل و مستقر في توبيز، كما تمت إعادة التيار الكهربائي  بـ Villers-la-Ville، وفقا لما ذكره مركز الأزمات.
و في هينو، تم إطلاق المرحلة الإقليمية لخطة الكوارث في حدود 22h30 من ليلة الخميس، و تم رفعها قبل منتصف الليل بقليل، و قال حاكم مقاطعة هينو Tommy Leclercq أن تدخلات جرت في Pont-à-Celles و بينش و Ham-Sur-Heure وكورسيل و إبستين و لالوفيير، كما عمل رجال مطافئ بينش حتى حدود 1h30 من صباح اليوم الجمعة.
و ارتفع عدد المكالمات التي توصل بها رجال مطافئ غرب برابانت والون ما بين 21h30 إلى 22h15 من 130 إلى أكثر من 200 مكالمة، قادمة أساسا من ديلبيك غريمبيرجين و سترومبيك بيفير وويميل، كما تم توفير أكياس من الرمال لسكان غريمبيرجين.
و في مقاطعة ليمبورغ، كانت الحاجة ألى رجال المطافئ ملحة بشكل كبير، و تعرضت منطقة لوميل لسقوط برد بحجم بضع سنتيمترات، و تسببت رياح عنيفة في سقوط الأشجار على الطرق و منعت الربط بين Diepenbeek و كورتيسيم، كما تم إطلاق خطة كوارث بـ Saint-Trond.
و في مقاطعة أنتويرب، تم إطلاق خطة كوارث محلية ليلة الخميس في بلدية Turnhout، مما تطلب تدخل رجال المطافئ و الحماية المدنية. و كانت إحدى عشرة فرقة من رجال المطافئ منتشرة في المنطقة لضخ المياه في حدود منتصف الليل.
وو لم يقتصر ضرر الفيضانات عند هذا الحد، حيث تضررت خطوط السكك الحديدية، التي تربط Braine-l’Alleud بنيفيل و Gembloux بـ Ottignies في والونيا، و في فلاندرز لا يعمل أي قطار على الخط الرابط بين سان تروند ولاندن،  و لكن تم تنظيم خدمة الحافلات، كما شهدت حركة القطارات اضطرابا في مناطق أخرى، و خاصة بالقرب من شارلروا بسبب خدمة الطريق الوحيد، و من الممكن أن يتطور الوضع في القادم من الساعات بسبب  الإضراب الذي تمت الدعوة إليه اليوم الجمعة.
و أشارت Nathalie Pierard المتحدثة باسم شركة SNCB لوكالة الأنباء البلجيكية أن القطارات لا يمكنها التحرك على ثلاثة خطوط صباح اليوم الجمعة بسبب الأضرار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية التي اجتاحت البلاد ليلة الخميس.