4245454740905923

الفيدرالية العامة للشغل ترفض تحميلها مسؤولية وفاة السائحة الدانماركية ببلجيكا

الفيدرالية العامة للشغل ترفض تحميلها مسؤولية وفاة السائحة الدانماركية ببلجيكا

توفيت سائحة دانماركية بعد تعذر وصول طبيب جراح إلى مستشفى مدينة لييج البلجيكية بسبب قيام مضربين بقطع الطريق السيار، وهو ما قد يعرضهم إلى عقوبة تصل إلى عشر سنوات سجنا.

الطبيب الجراح لم يتمكن من الوصول إلى المشفى، في الوقت المناسب، بسبب قيام مضربين، ينتمون إلى الفيدرالية العامة للشغل ببلجيكا، بعرقلة حركة السير، ما قلص من فرص إنقاذ السائحة الدانماركية التي توفيت ساعات بعد ذلك.

ورفع المركز الاستشفائي، حيث كانت السائحة الدانماركية تتلقى العلاج، دعوى ضد مجهول بتهمة القتل غير العمد، بينما قالت الشرطة إنها سلمت إلى القضاء لائحة بأسماء عدد من المضربين الذي قاموا بقطع الطريق السيار.

من جانبها، رفضت الفيدرالية العامة للشغل ببلجيكا تحميلها مسؤولية وفاة السائحة الدانماركية؛ وقال مارك غوبلي، الأمين العام للنقابة، إن التنظيم لا dتحمل أي مسؤولية طالما لم يتم التأكد من أن قطع الطريق السيار هو السبب في وفاة السائحة الدانماركية.

-فدوى وعلي-