Bart De Wever

الفرانكفونيين لا يمثلون مشكلة بالنسبة لـ”بارت دي ويفر”

بلجيكا 24 – في مقابلة مع صحيفة “Knack” , أعرب ” بارت دي ويفر ” رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد , بأن ما يجري في الجزء الفرانكفوني من البلاد لا يمثل مشكلة بالنسبة له .
و يقول دي ويفر : ” أعذروني , و لكنها ليست مشكلتي , و أقول لكم أن 6 مليون فلاماني هم مجتمعي المصيري , و هم من يجب علي أن أرد عليهم , و قد وضعت أغلبية فلامانية خلال الانتخابات , اختيارا واضحا لصالح إصلاحات اقتصادية , و صرف صحي و سياسة هجرة و أمن قوي للغاية و حزب التحالف الفلاماني يمنح هؤلاء الناس ما طلبوا “.
و من المعروف أن حكومة ميشال لا تحظى إلا بدعم حزب MR في صفوف الفرانكفونيين , إلا أن رجل القوميين الفلامانيين القوي لا يرى في هذا الأمر أي مشكلة , إذ في الولاية التشريعية السابقة لم يكن فريق دي روبو يحظى بالأغلبية في الجانب الفلاماني .
و يعتقد رئيس حزب N-VA , الذي يظهر وقاحة ضد Marc Goblet الأمين العام لنقابة FGTB , بأن المضربين الوالونيين يتفقون مع حزب التحالف الفلاماني , حيث يقول القومي الفلاماني : ” لقد تجاوز إضراب السجون في هذه النقطة حدود المعقول لدرجة أن الأكثر عنفا في الحزب الاشتراكي من الأنواع الأساسية مثل Marc Goblet قد فهموا حتى مع خليتهم العصبية الثالثة النشيطة , أن هذا الإجراء لم يكن أمرا جيدا “.
إلا أن السيد دي ويفر أن , ما زال يأمل , أن ينتقل مركز الثقل السياسي في والونيا  نحو اليمين الوسط , حيث يقول : ” إذا تقدم اليسار في والونيا في 2019 , فسنجد أنفسنا في سيناريو الأمم الفاشلة , لأن الأمر لا يمكن أن يتسمر هكذا , و إذا قيل في والونيا بعدم قبول الديمقراطية البلجيكية , و أنه يجب أن تتم قيادة بلجيكا بأغلبية ديمقراطية , فيجب قبول العواقب , و بالتالي قد تقول لنا والونيا : نريد بلديا يساريا صغيرا , نوعا من اليونان الشمالية , لنقم بذلك و لكن على حسابها الشخصي “.