Le bourgmestre faisant fonction de Tournai, Paul-Olivier Delannois (PS)

العمدة القائم بالأعمال في بلدية تورناي يتهم الحكومة الاتحادية بالكذب

يتهم العمدة القائم بالأعمال في بلدية تورناي Paul-Olivier Delannois من (PS)، وهو أيضا نائب اتحادي، الحكومة الاتحادية بالكذب واللامبالاة تجاه مدينة تورناي التي تستقبل منذ سبتمبر ما يقرب من 800 طالب لجوء داخل الثكنة العسكرية Saint-Jean. وفي العام الماضي كانت هذه الثكنة تأوي الأشخاص المشردين في إطار برنامج “البرد الكبير”. وهذا العام، تمت استضافتهم في مبنى تابع لمركز الخدمات الاجتماعية بتورناي.

ويقول منتخب تورناي أنه في 6 أكتوبر 2015، أكد له الوزير تيو فرانكين أن إشكالية إيواء المشردين بتورناي ضمن خطة “البرد الكبير” كانت ضمن جدول أعماله. يقول Paul-Olivier Delannois : “لقد تحدث عن هذا الموضوع مع Elke Sleurs وزير الدولة لمكافحة الفقر، قبل اتخاذ القرار بشأن تخصيص الثكنة لطالبي اللجوء. وتنص مذكرة مجلس الوزراء الذي انعقد في 7 أغسطس 2015 بشكل صريح على ضرورة البحث عن حل لهذا المشكل، ما بين مكتب فرانكين ومكتب وزير الدفاع Steven Vandeput “.

وقد اتصل العمدة القائم بالأعمال بمكتب وزير الدفاع بشأن إمكانية إيواء المشردين في جناح بالثكنة. “ولكن هذا الجناح تستخدمه فداسيل حاليا”، حسب ما يسجل Paul-Olivier Delannois الذي أبلغ الوزير أن المدينة قد أنفقت 15 ألف يورو كمساهمات خاصة لاستقبال المشردين. “إذا كانت المدينة قد قامت بتصرف وقائي، فذلك بسبب غياب أي جواب  من طرف الحكومة الاتحادية”.