Les sanctions administratives

العقوبات الإدارية البلدية مهددة بالاختفاء ببلجيكا

بلجيكا 24 – أوردت صحف Mediahuis اليوم الخميس أن بعض البلديات البلجيكية تخشى من الاضطرار إلى تأجيل تنفيذ أحكام العقوبات الإدارية البلدية (SAC)، في حين أن بعضها الآخر من الممكن أن تضطر إلى منع موظفيها من توجيه هذه العقوبات.، وهذا بسبب تدريب ملزِم من الناحية القانونية، لم يتم تنظيمه.

بموجب القانون، يتوجب على “الموظف المعاقِب”، المسؤول عن إدارة الجهاز الي يصدر العقوبات الإدارية البلدية ()، أن يكون قد تابع تدريبا خاصا. والآن، توقفت المعاهد المحلية عن تقديم هذه الحصص نظرا لقلة عدد المرشحين الذي لم يعد يسمح بتغطية التكاليف التنظيمية.

وتوجد البلديات التي لم تتمكن بعد من إدخال العقوبات الإدارية البلدية في مأزق حرج نظرا لأنها لم تعد تستطيع إرسال موظفيها لمتابعة التدريب. وفي بعض الكيانات الأخرى، قد تتسبب مغادرة موظف خضع للتدريب في حدوث المشاكل أيضا.

ويسمح نظام العقوبات الإدارية للبلديات بمعاقبة بعض التصرفات “غير المدنية” التي لها تأثير على نوعية حياة السكان، كإلقاء القمامة على الطرق العامة، أو الإزعاج ليلا ونهارا، أو الكتابة على الجدران، أو التبول غي الطريق العام، أو أيضا براز الكلاب.