العشرات من الدراجات ثلاثية العجلات تجوب ممر المشاة ببروكسل

شهدت بروكسل ظهور العشرات من الدراجات ثلاثية العجلات التي تسير بالكهرباء في ممر المشاة بوسط المدينة اليوم الجمعة. وتأمل شركة Cyclommunication تجربة خدمة دراجات الأجرة. وبعد تحليل عودة المستخدِمين، يأمل مقدم المشروع أن يتمكن من اقتراح خطة للإقليم وسيارات الأجرة وشركة Stib.

 

ووفقا لـ Dominique Maeck مؤسس Cyclommunication فقد انطلقت الدراجات من Bois de la Cambre لتصل إلى ممر المشاة وتمنح سفرا مجانيا للمارين. وقد مرت هذه التجربة التي ستستمر يوم السبت كما كان متوقعا لها، باستثناء عجلة مثقوبة في بداية اليوم.

 

وتم تطوير مركبات Cyclommunication وانتاجها بفرنسا.وهي مجهزة بقوة من 250 واط، وسرعتها محدودة في 25 كيلومتر في الساعة. ويمكن لراكبين الجلوس في المقعد الخلفي. وتتجلى الفكرة في النقل المجاني للمستخدِمين في حين أن تمويلها يتم عن طريق عرض الإعلانات. يقول Dominique Maeck : “يمكن أن نتصور أنواعا من الرحلات التي تربط المحلات التجارية بوسط المدينة”.

 

المسافات القصيرة

وتابع Dominique Maeck أنه أثناء الطريق، واجه راكبو الدراجات الاستجواب المقلق لسائقي سيارات الأجرة. “نحن لا نسير على الشريط المروري لرجال سيارات الأجرة. هدفنا هو استكمال عرض المسافات القصيرة، والذهاب إلى الأماكن التي لا تذهب إليها سيارات الأجرة”.

 

وفي وقت سابق، تستهدف الشركة المشاريع الإعلانية والأحداث. كإحضار رواد المهرجانات من موقع الحفلات الموسيقية إلى المخيم، مثلا. وبالنسبة لخدمة حقيقية لسيارة الأجرة، عودة العملاء ضرورية لإعداد اقتراح لأصحاب المصالح، مثل الإقليم، أو سيارات الأجرة أو شركة Stib.

 

ولم يتم تحديد قانون الموظفين بعد. وفي باريس، تستخدم شركة Cyclopitain نفس الدراجات وتشتغل مع عمال مستقلين. ولكن المؤسس يخشى من سيناريو مشابه لـ Uber،  حيث قضت العدالة بكاليفورنيا في يونيو على أن السائقين كانوا أجراء وليس مستقلين.

 

فاطمة محمد