centre islamique de bruxelles

العجز والنقصان يطالان عمل المركز الإسلامي ببروكسل

بلجيكا 24 – أنشئ المركز الإسلامي ببروكسل قصد تقديم خدمات للجالية المسلمة وليشكل نقطة تواصل وتبادل بين أفراد المجتمع المسلم. وتعتبر الجالية المسلمة ببلجيكا أكبر مجموعة من المهاجرين. لذا كان من الضروري أن تكون لهم منارة للدين الإسلامي. فكان من أبرز أدوار المركز الإسلامي هو الدفاع عن المسلمين وممارساتهم الدينية وخاصة بعد أن قامت الحكومات الإقليمية  ببلجيكا بسن قوانين وتشريعات جائرة في حق المسلمين.

إلا أن المركز الإسلامي ببروكسل خرج عن الدور الأساسي الذي أنشئ من أجله. لاسيما بعد ما أصبح يعاني من الافتقار إلى المعلومات، بحيث أن القصور طال الوصول إلى المعلومة في حينها، وخاصة تلك التي تهم شؤون المسلمين الدينية والحياتية الهامة كتحديد أوقات الأعياد بشكل دقيق مثلا.

وإلى جانب ذلك لم يعد المركز يشكل مناخا ملائما وذلك بسبب سوء رد العاملين على الهاتف الذين يقومون بعدم الرد على اتصالات المسلمين الهاتفية في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يأتي ردهم مقرونا بالجفاء والعصبية والغضب، مما يثير استياء الجالية المسلمة ويجعله أمرا واقعا.

ومع أن المركز الإسلامي يتوفر على موقع إلكتروني إلا أن هذا الموقع يفتقر إلى المعلومات التي من شأنها أن تهم الحياة اليومية للمسلمين ببلجيكا، والتي من شأنها أيضا أن تسهل عليهم ممارسة حياتهم الإسلامية بشكل صحيح.

ولذا فمن واجب القيمين على المركز الإسلامي ببروكسل مراجعة أوراقهم والعمل بشكل جدي وبذل جهود مدروسة وعملية وجادة قصد حماية أمور المسلمين والمحافظة على شعائرهم.