L'augmentation des tarifs de la SNCB

الطلاب أول المتأثرين بارتفاع سعر تذكرة SNCB

يعتقد  Gianni Tabbone رئيس  asbl Navetteurs.be أن الطلاب سيكونون الضحايا الرئيسيين المستقبليين لزيادة التعرفة التي أعلنت عنها شركة SNCB، والمقرر العمل بها منذ الأول من فبراير. وقد أعلنت الشركة السككية يوم الجمعة أن ارتفاعا بـ 1,21% في المتوسط سيطال تذاكر الشركة، وذلك من أجل الحفاظ على نفس النهج مع الارتفاع المتوسط في الأسعار (المعبر عنه في مؤشر الصحة). وإذا لم تتغير أسعار المنتجات الأكثر شعبية، فإن بطاقات الجامعة، المخصصة للطلاب، سترتفع أسعارها بنحو 3,31%.

وستمر التذاكر الخاصة بعشر رحلات بدورها  من 20 إلى 21 يورو. يقول السيد Tabbone، وهو يصف هذه الزيادة بأنها “تضر” بمستخدميها : “لا زلنا نتحدث عن زيادة بـ 5%”.

وسترتفع أسعار التذاكر العادية بـ 1,10% في المتوسط. وسيكون الحد الأدنى للسعر في مسار ما بين واحد وسبعة كيلومترات لتذكرة عادية في حدود 2,1 يورو (0,1+ يورو) للدرجة الثانية وفي حدود 3,2 يورو (0,2+ يورو) للدرجة الأولى. كما سترتفع أسعار بطاقات الاشتراك بالقطار بـ 1,14%. في حين لن ترتفع تذاكر Go Pass 1 و التذكرة الكبيرة و rail pass و Go Pass 10 من جانبها.

ومع ذلك، يؤكد رئيس Navetteurs.be قائلا : “المستخدمون العاديون غير متأثرين نسبيا” بهذا الإعلان. ويتابع : ” إذ بقى الارتفاع بـ 1,21% معقولا. ولا تزال SNCB ضمن حدود عقد الإدارة”. وعلى كل حال، فهو يحيي تعهد شركة السكك الحديدية والذي من خلاله تحسنت القطارات في الالتزام بمواعيدها.

ونفس القصة من جانب جمعية الركاب الفلامانيين TreinTramBus، التي تقول أنها “مرتاحة” بعد هذا الإعلان، واصفة هذه الزيادة بأنها “مقايسة بسيطة”، ومع ذلك فهي تخشى من “انفجار كبير” حقيقي. وتشير أيضا إلى أن الأمر ليس مسألة أسعار مرنة وأنه لن يختفي أي منتج، في حين أنه قد تمت الإشارة إلى إلغاء البطاقة العائلة الكبيرة في سبتمبر الماضي.

أما بالنسبة لجمعية المستهلكين Test-Achats، فإنها تستنكر بدورها هذه الزيادة التي “بررتها الحتمية”.

وفي العام الماضي، كانت شركة SNCB قد قررت عدم مراجعة أسعارها نحو الارتفاع.