La Croix-Rouge va accueillir 1.500 nouveaux migrants

الصليب الأحمر يستقبل 1.500 طالب لجوء جديد

ستغادر خمس حافلات دائرة الأجانب اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء باتجاه مراكز الاستقبال الطارئة التي أحدثها الصليب الأحمر خلال الأسابيع الماضية بطلب من الدولة البلجيكية. وفي نهاية هذه العملية، سيكون الصليب الأحمر قد رفع من قدرته الاستيعابية بـ 1.500 مكان، كما تشير بذلك المنظمة.

 

اليوم الاثنين في حدود 17h00، سيتم توصيل ما يقرب من المئات من طالبي اللجوء إلى مركز الاستقبال الطارئ بـ Barvaux، الذي سيفتح أبوابه رسميا. فيما سيغادر آخرون العاصمة في اتجاه مركز Bierset، الذي زاد من قدرته الاستيعابية للتو.

 

ويوم الثلاثاء، سيفتح مركز الاستقبال بتورناي أبوابه رسميا. كما سيعرف كل من مركزي Natoye و Rendeux زيادة في عدد المقيمين لديهم.

 

وتقول المنظمة الإنسانية أنه حال وصولهم على مراكز الاستقبال التابعة للصليب الأحمر، “سيتمكن المهاجرون الراغبون، من الوصول إلى مراكز الطوارئ”.

 

وفي الأول من أكتوبر، ستفتح المنظمة مركزا آخر بـ 500 مكان في Sainte-Ode. وستصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية لمركز الصليب الأحمر هذا إلى 6.300 طالب لجوء.

 

وفي نهاية الأسبوع، وزعت أيضا فرق الإسعاف التابعة للصليب الأحمر الماء والأكل والأغطية على المهاجرين المتواجدين في حديقة  Maximilien ومحطة الشمال ببروكسل. وليلة الجمعة وصل عدد المتواجدين بالشوارع إلى المئات من الأشخاص فيما وصلوا إلى 200 شخص في الشارع ليلة الأحد “بما في ذلك الأسر التي لديها أطفال” حسب ما ذكر الصليب الأحمر.

 

ويوم الجمعة الماضي، قررت الحكومة الاتحادية إنشاء أماكن جديدة لتحقيق قدرة استيعابية إجمالية بـ 28.200 مكان ببلجيكا. وتواجه البلاد تدفقا غير مسبوق للاجئين القادمين من الشرق الوسط.

 

ومنذ 1989، كلفت الدولة البلجيكية الصليب الأحمر بالاستقبال الطارئ لطالبي اللجوء بشكل منتظم.

 

كتبت فاطمة محمد