Migrants la Croix-Rouge renforce son dispositif d'urgence

الصليب الأحمر ببلجيكا يعزز نظام الطوارئ بالنسبة للمهاجرين

قالت المنظمة الخيرية في بيان لها اليوم الأربعاء، أنه تم إنقاذ المئات من المهاجرين بالفعل، وأن جهاز الطوارئ سوف يستمر خلال عشرة أيام في المنطقة القريبة من محطة الشمال.

 

ويوم الاثنين ويوم الثلاثاء، اضطر مكتب الأجانب حيث يتسجل طالبو اللجوء ببلجيكا إلى رفض 200 قدم جديد. وحين لم يتمكنوا من الذهاب مباشرة إلى مركز فداسيل، فإنهم قضوا الليل بالقرب من حديقة أو في جوار محطة الشمال.

 

وأعلنت الجمعية الخيرية أن الصليب الأحمر قرر، يوم الثلاثاء، في هذا السياق، تمديد مهماته تجاه المشردين إلى مساعدة المهاجرين الواصلين إلى بروكسل. وتم إنقاذ نحو 130 شخص استفادوا من 200 شطيرة، و100 لتر من الماء بالإضافة إلى مشروبات ساخنة وأغطية. وتم تعزيز فريق المتطوعين بستة متطوعين جدد بينهم مسعفان، أحدهما يتحدث العربية والآخر يتحدث الفرنسية، والذين يزورون المهاجرين كل مساء.

 

وفي  الوقت الحاضر، لا يدعو الصليب الأحمر للتبرع أو التطوع، فهو يعتقد أن شبكته وبنياته التحتية وفريقه كافية لإدارة الوضع حاليا.

 

يقول Billy Jüngling مدير جهز استقبال اللاجئين داخل الصليب الأحمر بوالونيا-بروكسل : “ليس من المستبعد، في حالة تمديد العمل، أن نقوم بدعوة السكان إلى دعمنا. ولكن حاليا، التكلفة متواضعة بما يكفي، لكي لا نتمكن من المرور باجتماعات لا نهاية لها”.

 

كتبت فاطمة محمد