L'imam radical de Verviers est toujours en Belgique

الشيخ علمي لا يزال ببلجيكا رغم قرار الإبعاد

أعلنت صحف Sudpresse وقناة RTL-TVI اليوم الأربعاء أن الشيخ علمي المثير للجدل، والذي قرر تيو فرانكين وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة ونائب وزير الأمن الداخلية، حظر إقامته ببلجيكا، لا يزال يعيش بـ Dison، على الرغم من انتهاء موعد وقت الإبعاد في نهاية أغسطس. ويتحدث عمدة بلدية Dison عن احتمالية “تأثير إعلان حكومة ميشال” وتيو فرانكين الذي “ينفخ صدره”.

 

وتقول المتحدثة باسم دائرة الأجانب أن إبعاد الشيخ علمي يبقى من الأولويات، بالرغم من وجود حالات طوارئ أخرى حاليا. ومن جهتها، تقول شرطة منطقة Vesdre أنها لم تتلق أي تعليمات. وبين مكتب تيو فرانكين والنيابة العامة يتم تبادل الكرة. وعلاوة على ذلك، فقد قام الإمام بالطعن في القرار وفقا لمصادر متعددة.

 

وتم إبعاد الإمام علمي منذ أكثر من عام من المسجد الصومالي “بلال” بـ Verviers. وإلى جانب اتهامه بالأفكار المتطرفة، فهو متهم أيضا بتحريض الشباب على الذهاب إلى سوريا.

 

كتبت فاطمة محمد