Shayh Alami

الشيخ العلمي مصدوم من سلوك ابنه

بلجيكا 24 – أوقف الإمام الشيخ العلمي عطلته ليأخذ ابنه إلى الشرطة .. فبعد الدعوة إلى قتل المسيحيين التي ظهرت في شريط فيديو صوره في شوارع فيرفيرس أحد أبناء الشيخ العلمي من Dison ، قرر هذا الأخير الرد ليلة أمس الأربعاء من مكان عطلته، عن طريق محاميه Julien Hardy المختص في القانون الإداري والهجرة.

ويشير الإمام المتشدد وهو يقول أنه “منهار” إلى أنه لن يتغاضى عن سلوك ابنه البالغ 17 سنة، ويضيف أنه سيوقف عطلته للعودة مع ابنه إلى بلده من أجل تسليمه فورا إلى الشرطة.

يقول المحامي Julien Hardy : “السيد العلمي لن يتغاضى بأي حال من الأحوال عن الأقوال والأفعال التي تشاع عن ابنه المراهق. وبصفته والدا ومواطنا، فهو منهار مما علم”. ويضيف : “سيقوم بإلغاء عطلته في الخارج بشكل خاص للعودة مع ابنه وتسليمه للشرطة، وتقديم كل التوضيحات التي ترغب بها أجهزة الشرطة. ويؤكد على تعاونه التام مع العدالة، ويطلب من ابنه القيام بالأمر نفسه”.

ويضيف محامي الإمام أيضا : “السيد العلمي لم يكن متهماً، بعكس ما يؤكده البعض،  بالتحريض على الكراهية أو على الجهاد”.

وللإشارة، فإن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA) لم يستطيع تنفيذ أمر المغادرة في حق الشيخ العلمي منذ شهر يوليو 2015 .

ويقوم المعني بالأمر الذي يتمتع بجنسية مزدوجة (فلامانية ومغربية) ويقيم ببلجيكا منذ عشر سنوات بثاني دعوى استئناف أمام مجلس دعاوى الأجانب.

ونجح دفاعه في إلغاء المرسوم الملكي الأول بالطرد الذي اتُّخذ ضد موكله بالرغم من وجود رأي سلبي للجنة الاستشارية للأجانب. ولا يزال بانتظار ما الذي سيحدث بشأن المرسوم الملكي الثاني بالطرد الذي تم اتخاذه في نفس الظروف في شهر مارس الماضي.

ويؤكد نبيل خولالن، محامي ابن الشيخ العلمي لمراسلي صحيفة La Dernière heure أن موكله “في طريق العودة وسيسلم نفسه للشرطة طواعية من أجل الاستماع إليه وتقديم التوضيحات”.