الشقيقان عبد السلام يرقصان بملهى ليلي في بروكسل على أنغام الراب قبل هجمات باريس

بلجيكا 24 – حصلت القناة الأمريكية CNNعلى وثيقة تظهر الشقيقين عبد السلام في ملهى ليلي يقع بشارع لويز في بروكسل. وكان ظهورهما يعود إلى 8 فبراير 2015، أي قبل تسعة أشهر على وقوع هجمات باريس. وفي تلك الليلة، كان مغني الراب Lacrim يقدم عرضا في حفلة خاصة. وعلى الوثيقة يظهر إبراهيم عبد السلام حاملا سيجارة بين أصابعه، وهو يرقص مع فتاة. وكان شقيقه صلاح يرتدي كنزة برتقالية اللون ويرقص أيضا على أنغام مغني الراب Lacrim. ويقوg اثنان من معارف الشقيقين عبد السلام أنهما لا يفهمان تصرفات إبراهيم وصلاح.

 

وللتذكير، فإبراهيم شقيق صلاح عبد السلام فجر نفسه في مطعم يوم 13 نوفمبر 2015، خلال هجمات باريس. وكان هذا الفرنسي المقيم ببلجيكا والذي كان يبلغ31 سنة، قد استأجر سيارة من نوع Seat في مونتروي بالقرب من باريس. ويشتبه في محاولته الالتحاق  بسوريا وكان معروفا لدى هيئة التنسيق لتحليل التهديد (OCAM). وكان صديقا لعبد الحميد أباعود.

 

وفي شريط الفيديو تظهر أيضا صورة مدرسية لشكيب أكروح وهو من مولنبيك، ولد في 27 أغسطس 1990. وقد فجر نفسه يوم 18 نوفمبر بشقة شارع Corbillon بسان دينيس، حيث قُتل كل من عبد الحميد أباعود وابنة خاله حسناء أيت بولحسن أيضا. وبعد الهجمات تم تصويرأكروح برفقة عبد الحميد أباعود في مترو مونتروي. وتم العثور على وصية خطية للشاب يوم 17 أبريل 2013 خلال عملية مداهمة لمنزله.