الشركات المجاورة لمنطقة زافنتم قلقة بشأن إيواء اللاجئين بالمنطقة

بلجيكا 24 – من المتوقع أن يتم إيواء 315 لاجئا قريبا في أماكن غير المأهولة ببنك كبير. ومع ذلك، فهي الخطوة التي أثارت قلق بعض الشركات المجاورة التي تعتقد أن المكان ليس ملائما لهذا النوع من الاستقبال.

بزافنتيم، يملك بنك ING مبنى كبيرا. ولذلك، ومنذ بعض الوقت، أصبحت الأماكن غير مأهولة. وبالتالي قررت الشركة إعارة المبنى بكل سخاوة لمؤسسة فداسيل. فقررت هذه الأخيرة وضعه للمساهمة في إطار إعادة إيواء طالبي اللجوء. ولم يرض هذا القرار الجميع، إذ يتعقد بعض مديري الشركات المجاورة أن اختيار المكان غير ملائم.

ووفقا لـ Gérard De Baets مدير شركة تقسيم بزافنتيم، فإن المكان الذي تم اختياره لم يكن حلا جيدا بالنسبة للمهاجرين. يقول : “ليس هناك أي أنشطة، ولم يتقرر أي شيء. وليس هناك أي نظام للطرق. ولا أدري ما الذي ينوي هؤلاء الناس القيام به هنا”.

ووفقا لـ Pierre-Alexandre Billiet وهو مدير آخر لشركة تقسيم بزافنتيم، فإن الإشكال ليس في استقبال المهاجرين. ومع ذلك، فقد أعرب عن أسفه على أن القرار اتخذ دون حاجة إلى التشاور، يقول : “إذا كان لا بد من الإشراف عليهم وإدماجهم، فيجب أن نفعل ذلك معا. يجب إدماج القطاع الخاص في هذه  الدينامية وليس وضعهم أمام  الأمر الواقع. إنه أمر غير سار ومقلق بشكل خاص”.

ووفقا لفداسيل، فإن العديد من الشركات قد اقترحت المساعدة في استقبال اللاجئين. وهي دلالة تشير وفقا للمنظمة إلى أن الجميع لا يشارك هذه المخاوف.