الشركاء الاجتماعيون يخرجون باتفاق مبدئي بشأن المعاشات التكميلية

أعلنت Michèle Sioen رئيسة اتحاد الشركات البلجيكية (FEB) ومجموعة العشرة أن العمال والنقابات المجتمعون داخل مجموعة العشرة ليلة الأربعاء توصلوا بعد ما يقرب من 10 ساعات من الاجتماع، إلى “اتفاق مبدئي” حول مسألة العائد المضمون للمعاشات التكميلية فضلا عن سلسلة من القضايا التي كانت على قائمة مناقشاتهم.

قالت السيدة Sioen في أعقاب الاجتماع بعد الحادية عشر ليلا بقليل : ” لقد قمنا برسم الخطوط العريضة للاتفاق”. وأضافت بعد ذلك : “هناك اتفاق شامل حول كل القضايا”.

ومع ذلك، فلم يتم الكشف عن محتوى هذا “الاتفاق المبدئي”، ولن يتم تقديمه قبل يوم الجمعة. وإلى ذلك الوقت، ستتم تصفية بعض العناصر وستقوم مختلف المنظمات بالتشاور مع هيئاتهم المعنية. كما سيتم أيضا تقديم الخطوط العريضة للاتفاق إلى الحكومة.

ويدور قلب النقاش بين الشركاء الاجتماعيين حول العائد المضمون للمعاشات التكميلية. وينص قانون 2003 حاليا، على حد أدنى من العائد (3,25% على مساهمات أصحاب العمل و 3,75% من المساهمات الشخصية للعامل). وترى شركات التأمين أنه لا يمكن الوفاء به في سياق استمرار انخفاض أسعار الفائدة.

وقد فشل أرباب العمل والنقابات يوم الجمعة الماضي في التوصل إلى حل وسط، إلا أن الحكومة رغم ذلك قررت ترك وقت إضافي للشركاء الاجتماعيين.

وتعتبر قضية المعاشات التكميلية، أو “الركيزة الثانية”، رغم فنيتها، مهمة بشكل خاص، لأنها تخص، وفقا للتقديرات، أكثر من 70% من العمال ببلجيكا.

ووردت قضايا هامة أخرى في قائمة هذا الاجتماع لمجموعة العشرة مثل مسألة العودة إلى العمل بعد فترة من العجز، أو مسالة العاملين بدوام جزئي والذين يستفيدون من إعانات الدخل المضمون (AGR). ومرة أخرى لن يتم الإعلان عن نتائج هذه المفاوضات بين الشركاء الاجتماعيين إلا يوم الجمعة.