grévistes de l'E40

الشرطة تقدم أسماء المضربين الذي أغلقوا الطريق السريع إلى النيابة العامة بلييج

أشارت صحيفتا Het Laatste Nieuws و De Morgen اليوم السبت إلى أن الشرطة قدمت للعدالة أسماء المضربين الذي قاموا  بإغلاق الطريق السريع E40 بهيرستال يوم الاثنين الماضي. ويواجهون عقوبة قد تصل إلى 10 سنوات سجنا بتهمة عرقلة حركة المرور عن عمد.

يقول Michaël Jonniaux مدير الشرطة الاتحادية للطريق : “تمكنت الشرطة من العثور على أسماء العديد من المضربين الذين قاموا بإغلاق الطريق السريع E40 لساعات يوم الاثنين بهارستال”.”لقد وجهنا محضرا. والقضية الآن في طريقها نحو النيابة العامة بلييج التي ستقرر ما إذا كانت ستقاضي هؤلاء الأشخاص أم لا”.

ويضيف السيد Jonniaux : “القانون يحظر التظاهر على الطرق السريعة”. و” القانون الجنائي يتحدث عن عرقلة شريرة لحركة  المرور. ومن  المتوقع تقرير عقوبات قد تصل إلى 10 سنوات سجنا، بالإضافة إلى غرامات تصل إلى ستة آلاف يورو”.

ومن المرجح أن تقوم النيابة العامة بإدراج أسماء المضربين المتعرف عليهم في التحقيق الذي فتحته النيابة في أعقاب وفاة السائحة الدنمركية، والتي توفيت يوم الاثنين عن عمر يناهز 74 سنة في المستشفى، في حين أن الطبيب المسؤول عن أجراء عمليتها كان قد وصل متأخرا بـ 45 دقيقة بسبب الاختناقات المرورية التي تسبب بها المضربون. وقد تقدم المستشفى بشكوى في هذا الأمر.