Attentats de Paris

الشرطة القضائية البلجيكية كانت على علم بمشاريع الشقيقين عبد السلام منذ يوليو 2014

بلجيكا 24 – توصل قسم مكافحة الإرهاب التابع للشرطة القضائية الفدرالية (DR3) منذ يوليو 2014 بمعلومات بشأن مشاريع هجمات تم التخطيط لها من طرف الشقيقين عبد السلام. وبأخذ هذا الأمر بنوع من الاستخفاف بسبب سوء في التواصل بين العديد من الأجهزة، تم لإغلاق التحقيق في يونيو 2015، واعتبرت الشرطة القضائية (PJF) أن الشخصين المذكورين لا يشكلان أي خطر.

ووفقا لصحيفة Echo، تم إبلاغ 10 إلى 13 شخصا من قسم  مكافحة الإرهاب (DR3) بمخططات الجهاديين منذ يوليو 2014.

وأجرت الشرطة المحلية لبروكسل الغربية بعد ذلك تحقيقا واستمعت إلى المشتبه بهما في فبراير 2015، حسب ما ذكرته RTBF. ومع ذلك فقد وجدت الشرطة الفدرالية أن الشابين لا يشكلان أي خطر، واستنادا إلى هذا الرأي، قررت النيابة العامة تصنيف هذه القضية دوم متابعة.

ولم يتم إدراج هذا العنصر في تقرير اللجنة P الذي تمت إحالته إلى البرلمان.

وداخل الشرطة القضائية الفدرالية، هناك استياء شديد من هذه الاتهامات بحجة أن قسم مكافحة الإرهاب (DR3) قد أحبط العديد من الهجمات. وعلى الرغم من ذلك، تعتقد  مصادر أخرى أن هذه الأجهزة في حاجة ماسة إلى الإصلاح. يقول أحد عناصر الشرطة: “لو أنه تمت معالجة كل هذه المعلومات بشكل سليم، كان يمكن أن نتجنب هجمات باريس”.