الشرطة البلجيكية تحدد مكان صلاح عبد السلام بعد الهجمات بيومين ولم تعتقله

بلجيكا 24 – صرح كوين جينس وزير العدل خلال مقابلة  خص بها قناة VTM الفلمنكية ، أن الشرطة البلجيكية حددت مكان الإرهابي صلاح عبد السلام في منزل بمولنبيك يومين بعد هجمات 13 نوفمبر، ولكنها لم تقم بالتدخل. وهي معلومات من الممكن أن تثير ضجة كبيرة.

كان وزير العدل ضيفا على القناة الخاصة. وقد أجاب على أسئلة بخصوص سير التحقيق. وبحسب صحيفة Het Laatste Nieuws، اعترف الوزير بأن صلاح عبد السلام الذي لا يزال في حالة فرار إلى الآن، كان يختبأ في منزل بمولنبيك. وأضاف السيد الوزير أيضا أن موقعه كان معروفا ليلة 15   نوفمبر.

فلماذا إذن لم يتم اعتقال عدو الدولة رقم 1؟ وفقا لقانون العقوبات، لم يكن لدى الشرطة الحق في إجراء عملية تفتيش ما بين 23h00 و 5h00 صباحا. وإذا كان هناك استثناء، وخاصة  في حالة وقوع حريق أو حالة تلبس بالجرم، فلا شيء محددا  في حالة تحقيق إرهابي.

ولذلك، لم تتمكن الشرطة البلجيكية من التدخل إلا اعتبارا من يوم الاثنين 16 نوفمبر في حدود الخامسة صباحا، بعد حصولها على مذكرة تفتيش. ولكن لا أثر لصلاح عبد السلام.